مدير مستشفى الرمثا يوضح لسواليف برتوكول التعامل مع حالات كورونا التي تصلهم

سواليف – خاص – فادية مقدادي
أوضح الدكتور عبدالعزيز الذيابات مدير مستشفى الرمثا الحكومي ، تفاصيل وبروتوكول التعامل مع حالات كورونا التي تصل المستشفى من مدينة الرمثا وقرى اللواء ، فقال أن ما يصلهم من حالات يتم إجراء فحص ال pcr لها وتم عزلها حتى ظهور نتائج الفحوصات ، ومن ثم يتم تحويل الحالات التي لا يستوعبها المستشفى الى المستشفيات الأخرى في محافظة اربد والتي خصصصتها الوزارة لاستقبال حالات كورونا المؤكدة وهي مستشفى الملك عبدالله المؤسس ومستشفى اليرموك في لواء بني كنانة ومستشفى الأميرة بسمة في اربد .
وأوضح الدكتور الذيابات في اتصال هاتفي مع سواليف ، ان مدراء المستشفيات الحكومية والكوادر الصحية في محافظة اربد ، يتعاونون وبتنسيق كامل لاستيعاب الحالات التي تسجل بالفيروس يوميا ، حيث يتم إدخال الحالات التي تستدعي الدخول حسب القدرة الاستيعابية فيها.
وحول الامكانيات الموجودة في مستشفى الرمثا للتعامل مع حالات كورونا ، قال الدكتور الذيابات ان لديه غرفتان للعزل مجهزتان للحالات المشتبه بها وغير المؤكد إصابتها بالفيروس، كما يوجد في المستشفى غرفة بخمسة أسرة للحالات التي تأكدت إصابتها ، والعمل جار على زيادة عدد الغرف وذلك حسب امكانيات المستشفى والبنية التحتية له ، كون البناء قديم ، لذلك يتم التنسيق مع مستشفيات المحافظة لتحويل الحالات اليها .
وأضاف الذيابات انه حتى عصر الأحد وصلت المستشفى إصابتان من بلدة الشجرة ، وتم اخذ عينة الفحص لهما وتم عزلهما حتى ظهور النتائج والتي تحتاج من 16 – 18 ساعة لظهورها ، موضحا ان العينات يتم ارسال معظمها الى مستشفى الملك المؤسس او الى االمختبرات الحكومية في العاصمة عمان .

وزاد الدكتور عبدالعزيز انه ومنذ شهر آذار الماضي ومنذ بدء الجائحة ، تصل المستشفى حالات لمصابين بكورونا يتم التعامل معها حسب البروتوكول الذي أوضحه وشرح تفاصيله .
وأكد ان الوضع حتى الآن مسيطر عليه في المستشفى ، وان التنسيق متواصل مع وزارة الصحة حول المستجدات والحالة الوبائية في لواء الرمثا .

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى