محكمة هولندية تأمر بحظر تصدير قطع غيار طائرات “إف 35” إلى الكيان

#سواليف

أمرت #محكمة استئناف #هولندية، الاثنين، الحكومة بحظر جميع #صادرات #قطع #غيار #الطائرات المقاتلة من طراز “إف-35” إلى إسرائيل في غضون سبعة أيام.

وقالت المحكمة: “لا يمكن إنكار أن هناك احتمالا واضحا أن تُستخدم قطع غيار “إف-35″ المصدّرة في انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي”.

وذكرت أن الدولة يجب أن تمتثل للأمر في غضون سبعة أيام، ورفضت طلبا مقدما من محامي الحكومة في دعوى الاستئناف المرفوعة أمام المحكمة العليا بتعليق الأمر.

ورفعت العديد من جماعات حقوق الإنسان القضية على الحكومة الهولندية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.
ولم تصل محكمة أقل درجة في حكم ابتدائي إلى حد إصدار أمر للحكومة الهولندية بوقف الصادرات رغم تصريحاتها بأن طائرات “إف-35” ساهمت على الأرجح في انتهاك قوانين الحرب.

وذكرت المحكمة أن الدولة تتمتع بدرجة كبيرة من الحرية عندما يتعلق الأمر بالموازنة بين القضايا السياسية والاقتصادية عند اتخاذ القرارات المتعلقة بصادرات الأسلحة.

ونقضت محكمة الاستئناف ذلك قائلة إن المخاوف السياسية والاقتصادية لا تفوق الخطر الواضح من انتهاك قوانين الحرب.

وقالت محكمة الاستئناف أيضا إن طائرات “إف-35” استخدمت على الأرجح في الهجوم على غزة، ما أسفر عن خسائر بشرية غير مقبولة في صفوف المدنيين. ورفضت حجة الحكومة الهولندية أنها لم تكن بحاجة لمراجعة تصاريح التصدير.

وأشار المحكمة إلى وجود خطر واضح بشأن احتمال استخدام إسرائيل مقاتلات “إف-35” في انتهاك القانون الإنساني في قطاع غزة.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي استهداف المدنيين في أنحاء متفرقة في قطاع غزة، رغم محاكمة تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين.

وأكد بيان المحكمة أن الحرب الإسرائيلية على غزة أدت إلى مقتل عدد من المدنيين بشكل غير متناسب، بينهم آلاف الأطفال.
وأردف بالقول: “وفقا لمختلف اللوائح الدولية التي تعد هولندا طرفا فيها، فهي ملزمة بحظر تصدير المعدات العسكرية في الحالات التي يوجد فيها خطر واضح بحدوث انتهاكات جسيمة للقانون الإنساني للحرب”.

وذكر البيان أنه يتعين على وزارة التجارة الخارجية الهولندية وقف رخصة التصدير الصادرة عام 2016، والتي تسمح ببيع قطع “إف-35″ لـ”إسرائيل”.

وتستضيف هولندا واحدا من عدة مستودعات إقليمية لقطع غيار طائرات “إف-35” المملوكة للولايات المتحدة، والتي تستخدم في توزيع قطع الغيار على الدول التي تطلبها ومن بينها “إسرائيل”. وأُرسلت شحنة واحدة على الأقل إلى “إسرائيل” منذ هجمات السابع من تشرين الأول/ أكتوبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى