محكمة الاحتلال تحكم على الأسير الأردني ثائر اللوزي بالسجن 19 سنة

سواليف
حكمت محكمة الاحتلال اليوم الاثنين على الأسير الأردني ثائر خلف اللوزي بالسجن لمدة 19 سنة ودفع تعويض 250000 شيكل .
يذكر أن الأسير الأردني لدى الاحتلال الصهيوني ثائر جمال محمود اللوزي، وهو متزوج ولديه طفلان ويبلغ من العمر 30 عاما، اتهمته سلطات الاحتلال في نوفمبر عام 2018 بمهاجمة عدد من المستوطنين بشاكوش، ما أدى لإصابة عدد منهم أثناء دخوله للعمل في إيلات بمهنة البناء، واتهمته بالتخطيط لتنفيذ هجوم ضد أهداف صهيونية .

كما أصدرت محكمة أمن الدولة في الثامن من حزيران الفائت ، حكمها في قضية شقيق الأسير لدى الكيان الصهيوني، ثائر اللوزي، وثلاثة من أبناء عمومته .
وقالت محامية المتهمين في القضية ليلى عطا، في تصريحات صحافية، إن المحكمة حكمت بالسجن خمس سنوات على كل من محمود اللوزي وأبناء عمومته الثلاثة، وحكمت أيضا على الأسير الأردني في سجون الاحتلال ثائر اللوزي خمس سنوات باعتباره فارّا من العدالة، وذلك بتهمة “التهديد باستخدام العنف”، بموجب نص المادة 147 والمادة 148 من قانون العقوبات، “جرم التهديد بالقيام بأعمال إرهابية”.
وتم توقيف شقيق ثائر اللوزي وثلاثة من أبناء عمومته، وهم محمود خلف اللوزي ومحمود رياض اللوزي ومحمود إبراهيم اللوزي ومحمود أحمد اللوزي، بتاريخ 9 ديسمبر/كانون الأول 2018، لدى الأجهزة الأمنية، وتم استجوابهم، ثم أحيلت القضية لمحكمة أمن الدولة في فبراير/شباط من العام 2019.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق