محامي ترامب السابق يتعهد بالكشف عن تلاعبه بانتخابات 2016

سواليف
تعهد محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشخصي السابق، مايكل كوهين، بأن يكشف كتابه المعنون، “خائن..مذكرات” عن كيفية تلاعب ترامب في انتخابات عام 2016 بمساعدة روسية.

وفي توطئة الكتاب، التي ظهرت على الإنترنت، أمس الخميس، كتب كوهين “لقد تلاعب ترامب في الانتخابات بتواطؤ روسي كما ستكتشفون في هذه الصفحات لأن التجاسر على فعل أي شيء من أجل “الربح” كان دائما نهجا متبعا لدى ترامب وأسلوب حياة”.

ولم تكشف التوطئة، التي نشرت في 3700 كلمة، أي جديد بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وكان تقرير للمحقق الخاص السابق، روبرت موللر، قد خلص، العام الماضي، إلى أن روسيا نفذت حملة كبرى لمساعدة ترامب على الفوز بانتخابات الرئاسة عام 2016، دون أن يجد أي أدلة على وقوع مؤامرة جنائية تربط بين حملة ترامب وروسيا.

وكان كوهين أحد المقربين من الرئيس ترامب، لسنوات، قبل أن ينقلب عليه، خلال شهادته أمام الكونغرس، في جلسات مساءلة الرئيس.

وفي إشارة إلى سنوات عمله مع ترامب، قال كوهين إنه يعرف “المكان الذي دفنت فيه فضائح ترامب، لأنه هو من دفنها”.

وكان ترامب قد وصف كوهين بأنه “جرذ وكاذب”، في حين قال كوهين إنه واجه تهديدات متكررة بالقتل من أنصار ترامب.

ويقضي كوهين حكما بالسجن ثلاث سنوات بتهمة التهرب الضريبي وتقديم بيانات كاذبة وارتكاب مخالفات تتعلق بتمويل حملة ترامب، يتعلق أحدثها بدفع مبالغ مالية لإسكات نساء يزعمن أن ترامب أقام معهن علاقات جنسية قبل انتخابات الرئاسة في 2016.

وانتقل كوهين من السجن إلى الإقامة الجبرية في منزله، في مايو/ أيار الفائت، خشية التقاط عدوى كوفيد-19، لكنه أودع السجن مجددا لفترة وجيزة الشهر الماضي، قبل أن يحكم قاض اتحادي بأن كوهين كان موضع انتقام لاعتزامه نشر الكتاب، ويأمر بإخلاء سبيله مرة أخرى.

المصدر
bbc
الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق