محامون أتراك يرفعون دعوى ضد الطيار السوري الذي سقط داخل حدود بلادهم ورئيسه.. هذه لائحة الاتهام‎

احصائيات كورونا
الاصابات
203٬021
الوفيات
2٬509
الحالات الحرجة
481
عدد المتعافين
135٬650
أخر تحديث بتاريخ 4896/02/03 الساعة 2:06 م

سواليف

تقدَّم عددٌ من المحامين الأتراك ببلاغ للنائب العام في مدينة إسطنبول، ضد الرئيس السوري بشار الأسد والطيار محمد صفهان، الذي يخضع للعلاج في مدينة هاتاي الحدودية، بعد سقوط طائرته داخل الحدود التركية.

وشمل البلاغ توجيه لائحة اتهام ضد الرئيس السوري، كونه الشخص الذي أمر الطيار بالتحليق، وضرب أهداف مدنية في ريف مدينة إدلب، حسبما أفاد بيان المحامين.

وأكد المحامي جولدان سونماز، الناطق بلسان مجموعة المحامين، لصحيفة “يني شفق”، أنهم أقدموا على هذه الخطوة بعد إفادة الطيار السوري، الذي أكد أنه كان على وشك قصف بعض الأحياء المدنية قبل تعرُّض طائرته لهجمة صاروخية أسقطتها على الفور.

وأضاف سونماز، أن جرائم نظام الأسد وقصفه المتواصل أسهمت في قتل وتشريد ملايين المدنيين في سوريا، مؤكداً تحمل الأسد المسؤولية الكاملة، على حد تعبيره.

وبحسب سونماز، فإن الطيار السوري سيواجه وفقاً للبلاغ تهماً تتعلق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأكد أنهم يستعدون لمتابعة القضية في محاكم مدينة هاتاي؛ نظراً لوجود الطيار السوري فيها.

وسمحت السلطات التركية للطيار بالاتصال بعائلته، بعد أن أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم بالمقابل سماح حكومته لها بزيارته للاطمئنان على صحته.

وكانت السلطات التركية قد عثرت على الطيار السوري محمد صفهان، البالغ من العمر 56 عاماً، على بُعد 500 متر من مكان سقوط طائرته في منطقة محاذية للحدود السورية التركية.
(هافينغتون بوست عربي)

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى