مجندة إسرائيلية تكشف عن إخبارها قيادتها بحدث استثنائي على الحدود قبل “طوفان الأقصى” بـ4 أيام

#سواليف

كشفت #مجندة #إسرائيلية النقاب عن رصد #تدريب #عسكري بمحاذاة #السياج_الحدودي نفذه العشرات من عناصر ” #حماس” قبل #هجوم #7_أكتوبر بـ4 أيام وشمل إطلاق قذائف صاروخية ومداهمة #دبابات إسرائيلية.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية “مكان” أنه قبل 7 أكتوبر رصدت المراقبة الإسرائيلية من قاعدة “ناحال عوز” تدريبا قبل 4 أيام من الهجوم، وأبلغت المجندة قادتها وفقا للتعليمات المتبعة.

وأشارت “مكان” إلى أن التدريب يعتبر استئنائيا حيث تمرس 170 مقاتلا تقريبا على إطلاق قذائف صاروخية ومداهمة دبابات إسرائيلية.

مقالات ذات صلة

وأبلغت المجندة قادتها وفقا للتعليمات المتبعة، ولكن جرى الاعتقاد بأن الحديث يدور عن تدريب اعتيادي إضافي وليس أكثر من ذلك.

وأوضحت وحدات المراقبة، أن التدريب يحاكي من جملة ذلك، إطلاق #صواريخ على نحو متزامن واقتحام دبابات إسرائيلية من قبل 170 من مقاتلي “حماس”.

يشار إلى أن المتحدث العسكري الإسرائيلي رد على هذه المعلومات بالقول “إن جميع الحوادث التي سبقت المجزرة لا تزال قيد التحقيق، وبعد استكماله ستُعرض نتائجه على الجمهور. والهدف من التحقيقات هو التعلم واستخلاص الدروس والعبر لاستمرار القتال”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى