مجلس النواب والحكومة ومصر واعتماد النموذج الغزي

مجلس النواب والحكومة ومصر واعتماد النموذج الغزي
جميل يوسف الشبول

كل التحية للاخوة الصامدين في قطاع غزة ولمن كسر معادلة التفوق العسكري لدى العدو

الصهيوني الهش الذي لا يحتمل ان تصيبه شظية قنبلة واحدة والذي حميناه نحن بخياناتنا

لامتنا ولشعوبنا ولا قوة لديه ولا منعة.

لا نريد ان نخوض في القوة وسببها وديمومتها وبقائها وتأثرها بالضروف الدولية لكن الاخوة

الغزيين يجيدون فن استغلال المتاح مع ندرة البدائل .

محطات الكهرباء في غزة والتي تتغذى بالمحروقات الصهيونية لتعذر البديل ولاتفاقات مسبقة مع

السلطة تتعطل ان قام احد الجنود الصهاينة “بتنفيس” اطارات الصهاريج المتجهة الى هناك

ونسمع ان هناك قرارا سيصدر بدخول المحروقات للقطاع من معبر كرم ابوسالم او غيره من
المعابر.

للقطاع ظروفه وقد تخلت عنه اسرائيل طواعية لشق الصف الفلسطيني وليكون هناك صراع

فلسطيني فلسطيني طمعا في نتائج افضل مما تحقق لكن امر الله نافذ والعاقبة للمتقين والمستقبل

للصادقين المخلصين وسوف يكون نصر الله لمن ينصرونه بصدق واخلاص.

الاردن دولة قوية بشعبها وارضها وهي القادرة على ان تصنع الظروف لا ان تصنع لها الظروف

وهي المتينة بشعب متسامح متصالح متعدد الطاقات متسلح بالعلم حساس بقضايا الامة عالم

بمخاطر العدو الصهيوني على الامتين العربية والاسلامية وعلى كل فكر نقي حر في كل انحاء

العالم .

لن يركع هذا الشعب لو تحالفت عليه كل قوى الشر العالمية الا بحبل من حكومة وحبل من مجلس

نيابي اطاح بسمعة الاردن والاردنيين .

القت الحكومات المتعاقبة حبالها نحو اعناق الناس وساعدتها في ذلك مجالس نيابية صنعت خارج

الحدود وها هو مجلس النواب الاردني يقر الموازنة ويقر بند الصرف على خط الغاز الصهيوني

المرفوض شعبيا والذي لن يقبل به المواطن الاردني حتى لو لم يكن مسروقا وحتى لو انخفض

سعر جرة الغاز الى دينار واحد ولن ابالغ ان قلت حتى لو تم منحنا اياه مجانا لان هذا العدو الذي

نخبره جيدا لن يرفع يده عن الصنبور الذي يطلق الغاز ويمنعه ثم ان اصحاب المبادىء لا يبدلون

بارتفاع وانخفاض السعر وقصة برناردشو مع سيدة المجتمع معروفة .

اعلم ايها النائب الذي وقعت على اتفاقية الغاز لاسباب نعلمها ولا تبرئك امام الله وامام الناس انك

هدمت اخر مدماك في جدار الوطن فبعد اسقاط العراق وسوريا واليمن وافشال لبنان واستسلام

عرب الاطراف لم يبق الا الاردن ومصر وسوف يتم خنقهما بالغاز دون ان تراق نقطة دم واحدة.

نقول للصهاينة ولاعوانهم صهاينة الغرب وصهاينة العرب ان خط الغاز الاسرائيلي في الاردن

سوف يتوقف ان اجلا او عاجلا فنحن ورثة الرجال الرجال الذين قاوموا مد خط البترول العراقي

المتجه لخدمة الدولة المصطنعة وسوف يكون ذلك باذن الله قريبا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق