مجزرة بخانيوس في منطقة ٱمنة وضعها الصهاينة

#مجزرة بخانيوس في منطقة ٱمنة وضعها #الصهاينة

#ليندا_حمدود

لا بديل دون الموت و القتل لشعب غزّة ونسفهم من الوجود بالٱلة الصهيونية الإجرامية.
منذ قليل و دون سابق إنذار حتى بمنطقة صنفت في خريطة الجيش الصهيوني أنها ٱمنة طلبوا النزوح إليها وفي مدراس محمية بموجب القوانين الدولية الباطلة أكيد التي تدعم الظالم عن المظلوم والقوي عن الضعيف.
بمدارس الأونوروا للنازحين الهاربين ربما من النزوح المائة داخل القطاع يتعرضون لمجزرة كاملة الجريمة من قصف عنيف للكيان الصهيوني.
شهداء متطايرة و أشلاء محروقة بالكاد تتعرف على صاحبها.
في وضح النهار و أمام عدسات الكاميرا العالمية الكيان الصهيوني يقتل وينكل ويقصف ويقول أنه لا مكان لهذا الشعب على أرضه ولا ورقة للتفاوض ولا إتفاقية للسلام.
عالم خائن أدركنا ذلك طيلة تسعة ٱشهر ولكن إلى متى سيزهق الدم الغزواي؟
ويستمر المجرم النازي في جريمته وإحتلاله؟
والأمة الإسلامية في صمتها وتخاذلها؟.
ما تبقى في غزّة ليس حياة وبنية تحتية لكي تدمر
وليست بيوت لكي لا تقصف
وليست هيئات ومنشئات دولة لكي لا تهدم
ما بقي في غزّة هو صمود لن يسقط
هو شعب لن يركع
هي مقاومة لن تخضع
وهي أرض لن تهود.

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى