متى يغادر الهواة إدارة شؤون الدولة ؟

#الشعب_الأردني يدفع ثمن #العقلية_الفردية وتغيب المؤسسية ، ومتى يغادر الهواة #إدارة_شؤون_الدولة ؟

الدكتور #أحمد_الشناق

في مسألة لائحة أجور الأطباء ، تجاذبات وجدال وتراشق إعلامي ، في ظل غياب العقل المؤسسي بما يخدم مواطن ويحترم هذه المهنة الإنسانية النبيلة .
ونتساءل ، لماذا لا يكون حواراً مسؤولاً بمستوى دولة بين كافة أطراف المعادلة تحت مظلة المجلس العالي الصحي، الذي يضم بتشكيلته كافة الأطراف ذات المساس بالقطاع الصحي ، نحو إعادة هيكلة هذا القطاع بما يخدم المواطن الأردني بنوعية علاج توازي التطور الطبي وبعدالة لكافة المواطنين ولكافة المناطق وبما يليق بكرامة الأردني، وأن لا يرتبط تقديم نوعية العلاج بقدرات المواطن المادية .
ونتساءل ، متى ينتهي التنظير الورقي لمفهوم دولة مؤسسات ، ومتى يغادرون الهواة في إدارة قطاعات الدولة الحيوية .
المجلس الصحي العالي نموذج لتغيب المؤسسية
تشكيلة المجلس الصحي العالي
1. وزير الصحة / رئيس المجلس الصحي العالي

  1. وزير المالية.
  2. وزير التخطيط والتعاون الدولي.
  3. وزير التنمية الاجتماعية.
  4. وزير التعليم العالي والبحث العلمي
  5. وزير العمل.
  6. الأمين العام.
  7. مدير عام الخدمات الطبية الملكية.
  8. رئيس جمعية المستشفيات الخاصة.
  9. نقيب الأطباء.
  10. نقيب أطباء الأسنان.
  11. نقيب الصيادلة.
  12. نقيب الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات.
  13. ممثل عن جمعية المختبرات والتحاليل الطبية الاردنية.
  14. ممثل عن الائتلاف الصحي لحماية المريض.
  15. أحد عمداء كليات الطب في الجامعات الأردنية الرسمية يعينه الرئيس بالتناوب كل سنتين.
  16. أحد مديري المستشفيات الجامعية يعينه الرئيس بالتناوب كل سنتين.

أهداف المجلس
** يهدف اﻟﻤﺠلس الى رسم السياسة العامة للقطاع الصحي في المملكة ووضع الاستراتيجية لتحقيقها وتنظيم العمل الصحي وتطويره بجميع قطاعاته بما يحقق توسيع الخدمات الصحية لجميع المواطنين وفقا لاحدث الوسائل والاساليب والتقنيات العلمية المتطورة وتحقيقا لذلك يتولى اﻟﻤﺠلس المهام والمسؤوليات التالية :

** تقييم السياسات الصحية بشكل دوري وادخال التعديلات اللازمة عليها في ضوء نتائج تطبيقها.
تحديد متطلبات القطاع الصحي واتخاذ القرارات اللازمة بتوزيع الخدمات الصحية بجميع انواعها على مناطق المملكة بما يحقق العدالة بينها والنهوض النوعي بالخدمات .
** المساهمة في رسم السياسة التعليمية لدراسة العلوم الصحية والطبية داخل المملكة وتنظيم التحاق الطلبة ﺑﻬذه الدراسات خارج المملكة .
** تشجيع الدراسات والبحوث العلمية ودعم البرامج والنشاطات والخدمات بما يحقق اهداف السياسة الصحية العامة .
** تنسيق العمل بين المؤسسات والهيئات الصحية في القطاعين العام والخاص بما يضمن تكامل اعمالها.
وتعزيز التعاون بين المؤسسات والهيئات الصحية المحلية وبين المؤسسات والهيئات العربية والاقليمية والدولية المعنية بالصحة .
** الاستمرار في توسيع مظلة التأمين الصحي
** دراسة القضايا التي تواجه القطاع الصحي واتخاذ الاجراءات المناسبة بشأﻧﻬا بما في ذلك اعادة هيكلة القطاع الصحي .
** دراسة مشاريع القوانين والانظمة والتعليمات المتعلقة باﻟﻤﺠلس وبالقطاع الصحي ورفع التوصيات التي يراها ضرورية بشأﻧﻬا .
** النهوض بالقطاع الطبي ورفع كفاءة العاملين في القطاع العام وتوفير الحوافز المناسبة لهم .

  • أي امور او مهام اخرى يرى الرئيس عرضها على اﻟﻤﺠلس مماله علاقة بالقطاع الصحي.
    الدكتور أحمد الشناق
    الحزب الوطني الدستوري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى