الاصابات
313٬557
الوفيات
4٬137
الحالات الحرجة
157
عدد المتعافين
297٬245

“ما هان علينا غيبتك” .. مبادرة لانقاذ “الغارمات”

سواليف
سواليف – احكام الدجاني
مبادرة انسانية، تحمل في طياتها مسؤولية اجتماعية ويشعر ويؤمن بها كل انسان تجاه وطنه واهله لاهمية هذه المشكلة وتداعيتها تجاه النساء, فهن ركن المجتمع وعصب الحياة.. ليكون اسم المبادرة “ما هان علينا غيبتك”.
المبادرة وهي احدى مبادرات “نشمي” بفكرتها وتأسيسها لعلاء البشيتي سفير وممثل منظمة السلام الدولية في الاردن جاءت لتسديد ديون النساء الغارمات في السجون الاردنية التي تستلزم عروبتنا منا دوما أن نكون النصير والرديف والمعين للأنثى, وأن ندرك في لحظة صفاء وجداني أن العين قد لا يشفها النوم ..إن مر الليل على أردنية حرة وهي في ضيم او حاجة .. أن ندرك دوما, أن القتال عند الإردنيين يصبح واجبا وفرض عين حين تنادي ..على الرجال بفزعتهم، وهذا ما كان في كلمة علاء اثناء انطلاق المبادرة.
سلمّ علاء البشيتي في كلمته على الحضور برحمة الله وبركاته، وعلى مريم ..وهي تستظل بنخلة, رطبها مبارك.. وتنجب للدنيا رسول الحياة ومسيح المحبة .. ليقف متسلحا بشفاعة محمد وسماحة رسالته.
وعن اسباب اطلاق مبادرته لإن اساسها حماية إنسانية المرأة ..وصون العفاف, وكبح جماح الفقر والحاجة، مبادرة تقوم على مساعدة السجينات, اللواتي تعثرن في سداد قروضهن حين وصلته إحصائية, عن نساء في السجن لأنهن تخلفن عن سداد قروض, لا تتجاوز قيمتها بضع مئات من الدنانير …
وانحاز البشيتي للخير الذي جبلنا عليه, تربية ونهجا ليكون مع الغارمات اللواتي يعلن اسرهن والمبالغ المترتبة عليهن تون اما ديون على سوبر ماركت بقالة في الحي او اجار بيت او دين لتربية اطفالهن او تزويجهن او سداد لقرض كان بالاصل مأخوذ لعمل مشروع ما لاعالة الاسرة.
وجاء التأييد والمباركة للمبادرة من الشيخ حمدي مراد والاب نبيل حداد وممثل عن مديرية الامن العام عبيد الله المعايطة الذين حضروا ودعموا انطلاق المبادرة بل ودعوة الناس لسداد ديون الغارمات كجزء من الزكاة.
وعن مبادرته يقول البشيتي لسواليف: “ما هان علينا غيبتك” ولاحظي “علينا” وليس “عليّ” فالمسؤولية تقع علينا جميعا تجاه الغارمات وهي مبادرة كل الوطن لصون كرامة كل امرأة اردنية وعدم وصولها للسجن وحرمانها من اولادها وبيتها واسرتها.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى