ما الذي عاد به “هدهد” حزب الله هذه المرة من شمال إسرائيل؟ (فيديو)

#سواليف

عرض ” #حزب_الله” اللبناني اليوم الثلاثاء، مشاهد صورتها #طائرات_استطلاع تابعة له، لقواعد ومقرات قيادية ومعسكرات إسرائيلية، في #الجولان السوري المحتل.

ونشر الإعلام الحربي لـ”حزب الله” مقطع فيديو يظهر “مشاهد استطلاع جوي لقواعد استخبارات ومقرات قيادية و #معسكرات في الجولان العربي السوري المحتل عادت بها طائرات القوة الجوية في المقاومة الإسلامية”.

مقالات ذات صلة

وحسب ما ذكر الإعلام الحربي في الفيديو، فقد أبانت اللقطات في المسح الأول، “قواعد الاستخبارات والإنذار المبكر”، مشيرا إلى أنها “6 محطات استراتيجية للاستطلاع الإلكتروني على الاتجاه الشمالي لكيان العدو (واحدة في مزارع شبعا و5 في الجولان السوري)، وتقوم بمهام التنصت والاسترشاد والرصد البعيد المدى، وتقوم بمهام الهجوم الإلكتروني على صعيد التشويش والتضليل، وتحوي عقدا رئيسية للربط والاتصالات وتبادل البيانات، وتتموضع فيها قوات من وحدتي 8200 و9900 ووحدة الحرب الإلكترونية وتحوي قوات لتأمين القوات وتجهيزاتها وتأمين الخط الحدودي ويطلق عليها مسمى عيون الدولة”.

وأشار “حزب الله” إلى أن الفيديو يظهر “موقع الرادار أسترا”، و”موقع التزلج الغربي (شلاغيم الغربي)”، و”موقع التزلج الشرقي (شلاغيم الشرقي)”، و”مدخل النفق المؤدي إلى أسفل الموقع”، و”موقع الإنذار المبكر (يسرائيلي)”.

وجاء في الفيديو أن المسح الثاني لطائرات استطلاع “حزب الله” يظهر “موقع أبو الندى (أفيطال)”، و”موقع تل الفرس(تل فارس)”.

وقال الإعلام الحربي أن طائراته الاستطلاعية رصدت “مقرات قيادية ومعسكرات”، مشيرا إلى أن اللقطات تبين “محطة التلفريك السفلية”، وأن “قوات العدو استقرت في محطة التلفريك خلال طوفان الأقصى”.

وأظهر الفيديو، وفقا لـ”الحزب”، صوراً لـ”موقع حبوشيت”، موضحا أنه “موقع تأمين حدودي تشغله سرية مركبة: مشاة ومدرعات”، و”ثكنة معاليه غولاني”، و”مقر القيادة الإقليمية للواء 810 مقر قيادة القطاع الكتائبي الحدودي في حرمون”، بالإضافة إلى “نقاط مستحدثة لنقاط العدو خارج المواقع خلال طوفان الأقصى”، و”طرقات مستحدثة خلال طوفان الأقصى”.

ووفق الإعلام الحربي في “حزب الله”، أبان الفيديو “مربض الزاعورة: مربض ثابت لبطارية مدفعية يتبع للواء 769″، و”منصات للقبة الحديدية، ورادارات تابعة لها”، و”مربض أودم: مربض ثابت لبطارية مدفعية يتبع للواء 810″، و”موقع أودم: موقع حدودي يحتوي على رادار سطع مدفعي “راز” ورادار جوي ثلاثي الأبعاد للإدارة الجوية”، و”معسكر كيلع: قاعدة تدريب لقيادة المنطقة الشمالية ومقر أساسي للقوات المتدربة في معسكر تدريب الجولان”، و”ثكنة كيلع الجنوبية”، و”ثكنة يوآف في قاعدة كتيبة مدفعية صواريخ لصالح جبهتي الجليل والجولان”، و”مزارع الهواء”، و”مقر قيادة كتيبة المدرعات 71 لواء 188″ في ثكنة راوية الجنوبية”، و”باصات نقل ضباط وجنود العدو”، و”مقر شاعل: المقر البديل للفرقة الإقليمية 210″، و”ثكنة عليقة في مقر قيادة اللواء المدرع النظامي 188″، و”مقر قيادة الفرقة الإقليمية 210 وكتيبة الاتصالات التابعة لها 366 في قاعدة نفح”، و”ملاجئ محصنة لاحتماء الجنود”، و”ثكنة كيرين في مكان تعسكر للوحدات البرية المتدربة في حصول الجولان”، و”معسكر تدريب للقوات البرية شمل مشاغل صيانة ومخازن أسلحة ومعسكر تدريب المشاة ومخازن الذخيرة في قاعدة تسنوبار”، و”مقر قيادي على مستوى فرقة في حالات الطوارئ في ثكنة يردن”، و”مقر قيادة اللواء المدرع النظامي السابع في ثكنة كتسافيا”، و”مكان تموضع لكتيبة المدرعات 77 في ثكنة غملا الجنوبية”.

وأرفق الحزب مقطع الفيديو بعبارة “يتبع”، ما يدل على فيديو آخر للاستطلاع الجوي سينشره في وقت لاحق.

وكان الإعلام الحربي التابع لـ”حزب الله” قد نشر قي 18 يونيو الماضي، مشاهد استطلاع جوي لمناطق في شمال إسرائيل عادت بها طائرات القوة الجوية التابعة للحزب، وأطلق على الشريط المصور “هذا ما عاد به الهدهد”، وبلغت مدة الشريط تسع دقائق ظهرت فيها صور لمصنع شركة رفائيل ومنطقة ميناء حيفا ومنطقة “الكرايوت”.

وفي الفيديو الذي تبلغ مدته 9 دقائق، ظهرت مشاهد جوية لمدينة حيفا تظهر مجمع الصناعات العسكرية – شركة “رافائيل”، ومنطقة ميناء حيفا التي تضم قاعدة حيفا العسكرية، وهي القاعدة البحرية الأساسية في الجيش الإسرائيلي، وميناء حيفا المدني، ومحطة كهرباء حيفا، ومطار #حيفا، وخزانات نفط، ومنشآت بتروكيميائية.

كما وثق “الهدهد” مبنى قيادة وحدة الغواصات، وسفينة ساعر 4.5 وهي مخصصة للدعم اللوجستي، وسفينة ساعر 5.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى