مئات السائقين الأردنيين يعتصمون على حدود العمري / صور

سواليف – خاص
يعتصم أكثر من مئتي سائق شاحنة أردني على حدود العمري بين الأردن والسعودية منذ أيام ، وذلك للمطالبة بتطبيق قانون حجر السائقين على جميع السائقين القادمين من السعودية والخليج ، وليس على السائقين الأردنيين فقط .
وأضاف السائقون في تصريح خاص لسواليف اليوم الثلاثاء ، أنهم ومنذ يوم السبت وصلوا الحدود وتم فحصهم وكانت النتيجة سلبية ، وطلب منهم ان يتم حجرهم في مدارس الثقافة العسكرية في الأزرق ، إلا أنهم رفضوا ان يطبق عليهم قرار الحجر ويستثنى من ذلك السائقون الآخرون من جنسيات باكستانية وفلينية وسورية ، حيث يتم إدخالهم إلى الأردن بعد ظهور نتائجهم السلبية ويدخلون الى الأردن ويتجولون بحرية في المناطق والمحافظات الأردنية ، ومعظمهم لديهم عائلات في الأردن ، خاصة السائقين من الجنسية السورية .
وقال السائقون ، أن إجراءات أخذ العينات على الحدود بعيدة كل البعد عن معايير السلامة والوقاية ، وأوضحوا أن المختص بأخذ العينات من السائقين لا يقوم بتبديل القفازات بعد كل فحص ، حيث يتم أخذ العينات من السائقين بنفس القفازات .. حسب قولهم ، .

وأضاف السائقون أن بعضهم يحمل بضائع إلى العراق ومسموح لهم بعبور الحدود العراقية مباشرة من حدود العمري الى حدود طريبيل ، دون الدخول إلى الحدود الأردنية ، إلا أن الحكومة الأردنية ترفض السماح لهم بالتوجه إلى الحدود العراقية .
وبينوا ان احد المسؤولين في وزارة النقل حضر الى الحدود قبل أيام للاستماع إلى مطالبهم ، إلا أنه والفريق الذي كان يرافقه من إعلاميين وقفوا بعيدا دون أن يستمعوا إلى مطالبهم .


الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق