ليلة ساخنة في بيروت / فيديو

سواليف
ارتفعت الإصابات التي وقعت خلال مواجهات، الحمعة، بين محتجين وعناصر أمن بالعاصمة اللبنانية، بيروت، ومدينة طرابلس، إلى 42.

ووقعت المواجهات خلال احتجاجات منددة بانهيار العملة المحلية أمام الدولار، وتدهور الوضع المعيشي، في عموم البلاد.

وأعلنت غرفة عمليات جهاز الطوارئ والإغاثة اللبناني، فجر السبت، إصابة 33 شخصا بينهم عسكريان اثنان، خلال مواجهات بين الجيش اللبناني ومحتجين في مدينة طرابلس شمالي البلاد.

وذكر بيان للجهاز تلقت الأناضول نسخة منه، عن أن “الاصابات تنوعت بين جروح ورضوض”، موضحا أنه “عمل على إسعافهم جميعًا ميدانيا”.

وأقدم عشرات الأشخاص، مساء اليوم الجمعة، على تحطيم وإحراق محال تجارية، في مبنى اللعازاريه، وسط العاصمة اللبنانية بيروت،

ووقعت مواجهات بين القوى الأمنية اللبنانية، والمحتجين، وأطلقت قنابل مسيلة للدموع، وسط تراشق للحجارة.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات لإحراق شبان، عددا من المحال التجارية، التي قاموا بتحطيمها في محيط ساحة رياض الصلح، وسط بيروت.

وتأتي الاحتجاجات في ظل تدهور سعر الليرة اللبنانية، إلى مستويات قياسية، دفعت الحكومة إلى تكليف وزير العدل، بالتحقيق في أسباب التدهور.

وألمح الرئيس اللبناني، ميشال عون، إلى “وجود مخطط وراء ما حصل”.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى