لولا المعلم / جمال الدويري

لولا المعلم
لولا المعلم ما انجلت ظلماتي،
وتكسرت دون العلوم دواتي،
وبقيت في الأدغال ارتع صارخا،
وأقاسم السعدان في الشجرات،
ولا عجنت الضاد كيف اريده،
او صغت عقد الشعر في الكلمات،
وهوت شموس النور من افاقها،
وتمكن الأعداء من راياتي،
وبَنيَّ صاروا مطمعا لجهالة،
وهوت بنار العتمتين بناتي،
لا شكر يوفي حقه وجميله،
والله يوفي الدين من دعواتي.

الوسوم
اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق