لهذا السبب قد تقع الحرب بين الصين و الغرب

بسم الله الرحمن الرحيم
لهذا السبب قد تقع الحرب بين الصين و الغرب
ضيف الله قبيلات

سمحت سياسة البعد عن الصراعات التي انتهجتها “بيجين ” للاقتصاد الصيني بالازدهار حتى غزت العالم بمنتجاتها التي نافست المنتجات الاوروبية و الامريكية في عقر دارها .
تدرك الصين ان الاستقرار العالمي يصب في صالحها فليس لها مصلحه حتى في حرب بارده مع اي أحد ، لذلك فهي تسعى للتعاون مع الجميع لدرجة انها لم تنبس ببنت شفه حتى الآن عن احتمال ضلوع الموساد الاسرائيلي بنشر فايروس كورونا في ” ووهان ” ولا عن سبب مقتل سفيرها في تل أبيب الذي يبدو انه قد تحصل على ادلة مادية ملموسه تدين اسرائيل ، ويبقى التساؤل قائما حول ما اذا كان السفير المغدور قد استطاع ان يرسل هذه الادله الى ” بيجين ” قبل وفاته ام لا ؟.
لا شك ان سطوع نجم المارد الصيني اقتصاديا اضر كثيرا بالغرب و الصهيونية و رأس حربتهم اسرائيل في اكثر من مجال ، الذين كانوا يستخدمون تفوقهم الاقتصادي لصالح سياستهم الاستعمارية الناهبة لثروات الشعوب و الهيمنه على انظمتها لتسخيرها في خدمة المشروع الارهابي الصهيوني في فلسطين و لرفاهية شعوب الغرب الاستعماريه ، و يؤيد ذلك تحذيرات” ماكرون ” لايطاليا و اوروبا عموما من التعامل مع الصين حتى في حالة الاضطرار .
لذلك كانت النيه مبيته عند الغرب و صهاينته ضد الصين لكن باسلوب ناعم خفي لا يرى بالعين المجرده، و هذا ما ذكرته في مقال سابق بعنوان ” اذا كان الترامب زعيم قوم ” عن حضور وفد عسكري امريكي يعمل احد اعضائه مع الموساد الاسرائيلي ندوة في ووهان نشر الفايروس فيها بهدف زعزعة أمن و استقرار الصين لتدمير اقتصادها ، لان استقرار الصين ليس في صالح الغرب و صهاينته .
بعد مرور أكثر من خمسة اشهر على هذه الجريمه الاسرائيليه يبدو ان “الفايروس الاسرائيلي ” لم يحقق الغايه الصهيوغربيه لا بل انه جاء بنتائج عكسيه كارثيه على الغرب و الصهيونية ، الامر الذي دفع ترامب و الاعلام الغربي الصهيوني يعد فشلهم الذريع في انقاذ ارواح شعوبهم و انهيار اقتصادهم و خسائر ماليه ترليونية ، دفعهم لصب جام غضبهم على الصين بلا دليل لافتعال حرب معها ، لانهم يدركون ان الامن و الامان و الهدوء و السكينه و الاستقرار الذي تتمتع به الصين هو سبب نجاحها و تفوقها ” ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكنّ الله يفعل ما يريد “.
لكن سؤالا وجيها يطرح نفسه هنا : هل يا ترى سيكون هؤلاء الروم ” الغرب و صهاينتهم ” قادرين على شن حرب على الصين بعد ان بنجلي عنهم غبار معركة كورونا ؟ ام ان غبار معركة كورونا لن ينجلي ؟ او سينجلي عن انهيارهم الشامل فيصبحوا عاجزين عن فعل اي شر ؟ .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق