لنؤخر صلاة العيد .. نصرة للاقصى

لنؤخر صلاة العيد .. نصرة للاقصى
جميل يوسف الشبول

يرد المقدسيون على الانباء الواردة عن عزم الصهيانة اقتحام وتدنيس المسجد الاقصى المبارك اولى

القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بتأخير صلاة العيد لمواجهة المقتحمين بوجود الالاف من المصلين

وهذا اجراء مقدر من القائمين على المسجد ومن اهالي القدس وهو ما استطاعوا من قوة لمواجهة

العدو .

لنؤخر صلاة العيد في الاردن ونطلقها دعوة من عمان لجميع الدول العربية والاسلامية بتأخير الصلاة

نصرة للاقصى واهل القدس والمرابطين والقائمين على خدمة المسجد ولنوجه رسالة لهذا العدو

الذي لا يترك مناسبة الا ويقيس من خلالها مدى تعلقنا او اهمالنا للاقصى والمقدسات الاسلامية

والمسيحية .

لنسمع العالم صوتنا صوت الشعوب ولنسمع هذا العدو ان هذه الشعوب المكبلة بقيود المتعاونين

والمتأمرين من المتصهينين العرب لم ترضخ ولن ترضخ لعدو او متأمر وهي مستعدة للانتقام

بحجم الاعتداء .

هذه ارض الله ومنحته للمخلصين من عباده ولمن يعمرها ويملؤها عدلا ورحمة يكرمهم بها ويعاقبهم

ان تهاونوا عن الدفاع عنها وليعلم هؤلاء ان الاسلام والمسلمين عبر تاريخهم لم يهدموا صومعة او

كنيسة ويدافعون عن مهد المسيح وكنيسة القيامة دفاعهم عن الاقصى ولم يقتلوا انبياء الله وان هذه

الارض لهم وسوف يرفع الله عن هذه الامة عقابها وسوف يبعث فيها من يعيدها الى دينها بعد ان

عصت ربها رغم معرفتها له فسلط عليها من لا يعرفه ، يقول المولى عز وجل من عرفني وعصاني

سلطت عليه من لا يعرفني.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى