لك الله يا حلب / معتصم حوراني

لك الله يا حلب
بنادقنا ما زالت تحت الطلب
وخيولنا لما أسرجت ، وعليها حملنا الحطب

لماذا العتب ….لماذا العتب….

ما دامت البطون ملآنة ، والكهل فينا لم يزل يلعب !!

لك الله يا حلب ..

آهاتنا وصلت لإخواننا في الغرب ….
هم من سينقذنا ولا تنسى أهل الطرب…

دعواتنا لجلجت في المساجد وتحت أشجار العنب ….
وأزيدكم من الشعر بيتا فوزيرنا للأحداث ها قد شجب….

لماذا العتب … لماذا العتب

ألم ننم نومة أهل الرقيم وعلى أبوابنا قد نام كلب …
فيا رب إني أتبرؤا من ذل العرب وبكلماتي هذه أجري أحتسب …
وأدع ربي أن يشف غليلنا وينصرنا كما نصر حبيبه (صلى الله عليه وسلم ) على كل حزب

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق