لكي لا تُكسر صورة المعلم في المجتمع / د. حازم المومني

لكي لا تُكسر صورة المعلم في المجتمع
هل هناك من حل؟

يختلط على كثير ممن يعيشون في عالم العرب الخالي تماماً من أحزاب وطنية محلية – تُريد خيراً لمواطنيها من خلال صناعة القرار السياسي أو المشاركة فيه – عن العمل النقابي الذي يجب حصره في السعي لحياة أفضل لأعضائها.
يتنطع احدهم مدفوعاً ممن جعلوه مستشاراً لهم بأموال الأردنيين آخذاً على المعلمين أنهم لم يكن لهم صوت في قضايا إجتماعية كانت نتيجة لتخبط ما يسمى الحكومة ويتناسى أن النقابة ليست حركة سياسية بل حركة إدارية تُعنى بتحسين شؤون منتسبيها.
مطلب نقابة المعلمين مطلب صحي وضروري لإنتاج جيل يعي تماماً معنى العمل الجماعي.
نجحت النقابة بتفوق في استقطاب التعاطف الشعبي العام بالقدر الذي فشلت به ما يسمى الحكومة وذلك من خلال النقاط التالية:
– لم تنجر النقابة بالمطالبة بمطالب سياسية كإقالة الحكومة او إقالة وزير الداخلية على أقل تقدير. وربما ما رواه ذلك المعلم الشهم عما حدث معه كان مفاجئاً لنا كأردنيين – لا نفهم غير الكرامة في تعاطينا مع من يدير موقع المسؤولية لدينا – أن يتحدث بكل جراءة وحزم والذي جعل الرد من قبل الطرف الآخر ضعيفاً لدرجة تسخيفه.
– إفتعال المناوشات الأمنية مع العشائر كالكرك وعجلون والرمثا. لم تكن مقنعة لحكومة متخبطة ويظهر أنها لا تسيطر على فريقها الوزاري.
– دفاع بعض الأقلام المأجورة – والتي يعرفها المواطن الأردني الأصيل ويعرف من يحركها – عن الحكومة جعل التعاطف الشعبي مع المعلمين كبيراً وبلا سقف.
مع المعلم:
لأني لا أثق بحكومة تكافئ بعض من كان سبباً في غياب أطفال البحر الميت عن المشهد الآن.
لأني لم أعد أطيق من يريد من المعلم أن يكون راتبه منوطاً بأدائه وفي ذات الوقت تصريحات بعض وزراءه يأخذها خبراءنا على أنها نكتة العصر.
لأني لا أثق بحكومة يصدر منها تصريحات متناقضة بأقل من خمس دقائق.
لأني لا أثق بمسؤول لا يذهب ابنه لمدرسة الدولة.
لأني لا أثق بحكومة لا تعرف أن الأردني كبدوي يأخذ حقه وافياً كاملاً ممن ظلمه ولو بعد حين.
وآخراً
المعلم صفة لمن يبني وطناً
فإن كان المعلم كريماً عزيزاً كان لنا وطن فيه ملامح المعلم ذاك
وخلاف ذلك فلا وطن بلا معلم عزيزٍ وكريمٍ.
وللحكومة أقول؛
عليكم الإعتذار من كل أردني عما حدث من أحداث تخجل منها الرجال ولا ينساها الرجال. فإن كان هذا كان نصف الحل على طاولة الحوار مع تعليق الإضراب بشكل مؤقت، وإلا فنحن بانتظار رجال غير الرجال.
دمتم على وطن قوي ومعلم عزيز

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق