لقطات “مفزعة” للحالة الصحية لـــ بوتفليقة / فيديو

سواليف
أخفى التلفزيون الجزائري مشاهد وصفها نشطاء جزائريون بـ”الصادمة والمفزعة” للرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، خلال استقباله رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، في قصره لحضور الدورة الثالثة للجنة المشتركة بين البلدين رفيعة المستوى.

وبث التلفزيون الجزائري لقطات متعددة ومن زوايا بعيدة للقاء فالس مع بوتفليقة، ومن ضمنها لقطة للرئيس الجزائري وهو يتحدث مع فالس. لكن “الفضيحة” كانت في الصور التي التقطتها كاميرا للجانب الفرنسي حضرت اللقاء وصورت مشاهد أخرى لبوتفليقة لم يرغب الجزائريون بعرضها.

وكشف برنامج “لي بيتيت جورنال” الفرنسي الساخر، المشهد الذي أخفاه التلفزيون الجزائري للقاء، والذي التقطه مصور فرنسي وظهر فيه بوتفليقة في حالة إعياء وتعب جراء مرضه، وكشفت الصور الفرنسية أن حركات يد الرئيس الجزائري وتحريك فمه لم يكن أكثر من تمثيل لإظهار أنه بصحة جيدة وقادر على إدارة الأمور.

وأظهرت المشاهد الفرنسية دهشة واستغرابا شديدين على وجه رئيس الحكومة الفرنسية، خلال لقائه ببوتفليقة، حيث قام بإلقاء ورقة كانت بيده على الطاولة أمامه بعد “تمتمات” بوتفليقة التي لم يفهم منها شيئا.

وسخر البرنامج الفرنسي من الرئيس الجزائري وتلفزيونه الرسمي، بسبب اللقطات التي قال مذيع البرنامج إنها “أخرجت بهدف الخداع في إظهار أن صحة بوتفليقة جيدة”.

وأشار المذيع إلى أن اللقطات التي بثها التلفزيون الجزائري “لم تتضمن أي صوت وكانت لقطات سريعة فقط لا غير”.

يذكر أن فالس وصل إلى الجزائر في ظل توتر بين الجانبين، بعد رفض السلطات الجزائرية منح تأشيرة لصحفيين فرنسيين اثنين كانا ضمن الوفد الفرنسي، دون توضيح الأسباب.

واحتجت نقابة الصحفيين الفرنسية على منع عضويها من المشاركة في الوفد المتجه للجزائر، وقاطع العديد من الصحفيين والقنوات الفرنسية الزيارة ورفضوا تغطيتها.

يشار إلى أن الرئيس الجزائري تعرض خلال السنوات الأخيرة للعديد من الوعكات الصحية التي أثرت على قدراته في الحركة، وتحدثت بعض التقارير عن قيام عدد من جنرالات الجزائر بإدارة الأمور وإبقاء بوتفليقة في الواجهة، لحين الانتهاء من ترتيب بيت الحكم.

عربي 21

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق