لتلغى اتفاقية الغاز ولتدفن حتى مع 1.5 ملياردولار

لتلغى اتفاقية الغاز ولتدفن حتى مع 1.5 ملياردولار
جميل يوسف الشبول

باختصار فان المواطن الاردني لا يرغب في شراء الغاز من العدو مهما كانت التبعات وعلى الجميع

ان يقرر ان كان مع الوطن والشعب وتوجهاته واحترام رغباته او ضد الوطن وضد الشعب وضد

الاجيال القادمة .

لنحدد اولوياتنا ونبدأ باجراءات الغاء الاتفاقية ضمن الاطر القانونية ومحاولة ان لا يترتب على

عملية الالغاء اي شرط جزائي وان كان لا بد من الغرامة فان الفائدة تكون بتوفير 8.5

مليار دولار بعد خصم الغرامة وتعويض الغرامة من استبدال المصدر وهناك دولا عدة تستطيع

ان توفر الغاز للاردن باسعار اقل .

اما الخطوة الثانية فتكون بكشف اسم هذه الشركة الاردنية القابعة خلف الحدود و التي وقعت

الاتفاقية وكشف اسماء مساهميها وملاحقتهم قانونيا وتقديمهم للمحاكمة .

على الجميع ان يتحمل مسؤولياته التاريخية وعلى مجلس النواب ممثل الشعب ان يقول كلمته

بوضوح وعلى السادة النواب ان يعلنوا بدون مواربة اصطفافهم مع الوطن او ضده وعلى

كل نائب ان يحدد ذلك بوضوح بورقة مكتوبة تكون حجة له ولذريته من بعده او حجة عليه .

من يقف ضد هذا التوجه مهما كام موقعه يضع نفسه خارج اسوار الوطن وخارج قلوب ابناء

الوطن ويكون عونا عليه لا عونا له.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق