لا تقتلوا برقش

nbsp;

حقاً أننا nbsp;بلد العجائب..

**

في كل عام وتحديداً في 15-1 نقيم الدنيا ولا نقعدهاnbsp; بمناسبة عيد الشجرة،مسؤولون ينهمكون في التجوير على نبتة بحجم الثآلولة ، ومساعدون يدلقون الجالونات على حوض شجرة الوزير تحديداً، بناطيل تفرط خياطتها بسبب التطرف في الانحناء لتسوية التراب حول الغرسة ، كاميرا تجول على مجموعة طلاب من مدرسة حكومية يبتسمون ويتبادلون الشقطات ، مذيع تلفزيوني مجتهد يأخذ في ختام التقريرnbsp; كلمة وزير الزراعة والأمين العام ،ومدير الحراجnbsp; الذين يشددون جميعهم على زيادة الرقعة الخضراء ومكافحة التصحرnbsp; ويشرحون بإسهام وتفاؤل كبيرين عن خطة الوزارةnbsp; حول زراعة ربع مليون شجرة العام القادم وربع مليون في العام الذي يليه والذي يليه…وبعد ان يلف المذيع سلك الميكروفون هظاك يوم وهاظا يوم .

وعلى سيرة وهاظا يوم nbsp;،ينعكس هذا اليوم المثالي على مؤسسة التربية والتعليم nbsp;تحديداً وذلك لتنمية nbsp;حب الشجرة واهمتيها منذ الصغر في قلب الأردني، لذا يقوم معلمو المدارس النائية nbsp;بزراعة nbsp;شتلات ميرمية خلف إدارة nbsp;المدرسةnbsp; المستأجرة – غالباً تحت شباك المدير – يقوم في اليوم التالي طلاب الصف الرابع أ المزحومين بسقايتها على طريقة الري بالتنقيط…

**

نقلب الدنيا بنوايانا الطيبة واحلامنا الكبيرة نحو التشجير والتخضير والتزهير…وفي لحظة لا نعرفnbsp; كم احتاج صاحب القرار من الوقت لكي يقرر ويتعهد ويختار أجمل وأروع وأبدع مناطق المملكة ليمرر على خصرهاnbsp; منشار المصلحة والاستثمار..تركوا 99% من مساحات المملكة البيضاء الشاغرة الفاغرة ، وزاحمونا على قلب العصفور ، هل يزعجكم قلب العصفور الى هذا الحد ؟؟؟…

**

لا تقتلوا برقش ، صديقة الغيم ،أهداب الشمال، شقيقة الجنة،بنت السماء ، رئة النازحين من توابيت الاسمنت..

***

لن تريقوا رحيق برقش تحت بساطير البزنس…منشار الاستثمار لن يدور هذه المرة…حتى لو على رقابنا …

nbsp;

احمد حسن الزعبي

ahmedalzoubi@hotmail.com

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق