لا تخاطب المقابر عن غزة

لا تخاطب #المقابر عن #غزة

#ياسين_البطوش

سبق وذكرنا ان لا نخاطب الرأي العام العالمي باللغة العربية للأحداث في غزة والقضية الفلسطينيه،لأن الخطاب باللغة العربيه يكون موجه للأموات في المقابر الذين ليس بيدهم قرار كونهم اموات ويعرفون عن القضيه الفلسطينيه اكثر من سبعون عام ولا ننتظر نتيجه منهم مهما طال الزمان ،وعليه فقط اذكروا محاسن موتاكم .
لذلك نطالب بعض من الأحياء والذين لديهم القدرة على التحدث والكتابه باللغة الاجنبيه ان يعملو على ترجمة الأحداث لمخاطبة الشعوب الأخرى بلغتهم وتعرفهم بالأحداث التي جرت والأحداث التي تجري في هذا الوقت وكافة المعلومات عن الاحتلال الصهيونيه لفلسطين وعن المجازر والجرائم التي تحدث لان في غزة من قبل قوات الاحتلال الصهيوني.
جزء كبير من شعوب العالم لاتعرف اي معلومات عن القضيه الفلسطينيه ولا تعلم عن مجازر قوات الاحتلال الصهيوني ولا يعلمون عن المعاناه التي يعانيها الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال من القتل والتهجير والدمار،هذا الاحتلال العنصري المجرم لم يسلم منه البشر ولا الحجر،علما ان حكوماتهم تعلم كل شيء ولا تستطيع التحدث خوفا من الداعم للصهيونيه بالسلاح والمال والحمايه الكامله لهذا العدو الصهيوني ،وما يحدث في غزة من جرائم ومجازر وقتل وحرق ومحاولة تهجير ،والاموات في المقابر ليس لهم دور يذكر الا الدعاء (والله اعلم) اذا قبل الله دعواهم من زمن بعيد.
لنخاطب شعوب العالم بلغتهم حتى يعلمو الحقيقة ، من يتكلم ويكتب اللغة الانكليزيه او الفرنسيه او الاسبانيه او الالمانيه او اي لغة اخرى ليعمل على ترجمة كل خبر او حدث لتلك اللغة لمخاطبة الشعوب،
لا داعي ان نبقى نخاطب المقابر باللغة العربيه فهم سواء عرفو او لم يعرفو فلا فائده منهم.
هذه مجرد فكرة ليس اكثر بخصوص خطاب المقابر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى