لافروف يتحدث عن الحرب العالمية الثالثة.. “ستكون نووية مدمرة”

سواليف

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي #لافروف، أنه لا بديل عن العقوبات سوى #الحرب_العالمية، التي ستكون #نووية ومدمرة.

جاء ذلك في تصريحات لقناة “الجزيرة” قال فيها: “الحرب العالمية الثالثة ستكون نووية ومدمرة وجو #بايدن ذو خبرة”، مشيرا إلى أنه “لا يوجد بديل عن العقوبات سوى الحرب العالمية”.

وأضاف لافروف أن الغرب رفض التعامل مع مطالب #روسيا بصياغة هندسة جديدة للأمن الأوروبي.

وشدد وزير الخارجية الروسي، على أن “العملية التي تنفذها القوات المسلحة الروسية على الأراضي #الأوكرانية تهدف إلى نزع السلاح”، لافتا إلى أن #موسكو “لن تسمح لكييف بامتلاك سلاح نووي يهدد أمنها”.

وتابع: “موسكو مستعدة لعقد جولة ثانية من المحادثات مع كييف، لكن أوكرانيا تسعى للمماطلة بالوقت بناء على أوامر الولايات المتحدة”.

واعتبر لافروف أن روسيا تمتلك الكثير من الأصدقاء ولا يمكن عزلها عن طريق العقوبات.

وأضاف لافروف أن روسيا اعترفت بالرئيس فولوديمير زيلينسكي رئيسا لأوكرانيا، ورحب برغبة زيلينسكي في الحصول على ضمانات أمنية واصفا ذلك بأنه “خطوة إيجابية”.

وأضاف: “مفاوضونا مستعدون لجولة ثانية من المحادثات لمناقشة هذه الضمانات مع ممثلي أوكرانيا”.

وأشار لافروف إلى أن “روسيا كانت تتوقع العقوبات، ولكن لم يخطر ببالها أنها ستطال الرياضيين والصحفيين، وممثلي الثقافة الروس”.

كما أوضح لافروف أن قضية الانتماء إلى شبه جزيرة القرم ليست محل نقاش، فهي جزء من روسيا.

والثلاثاء، حمل لافروف في خطابه في مؤتمر نزع السلاح، كييف مسؤولية الأزمة، متهما أوكرانيا بالسعي إلى امتلاك أسلحة نووية.

وقال: “أؤكد لكم أن روسيا، بصفتها عضوا مسؤولا في المجتمع الدولي، تتخذ جميع التدابير اللازمة لمنع ظهور أسلحة نووية في أوكرانيا والتقنيات ذات الصلة”.

المصدر
الجزيرة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى