لأول مرة بالمنطقة.. الخدمات الطبية تعالج تشوه خلقي لطفلة

#سواليف

قام #فريق_طبي متخصص عالي المستوى من #أطباء #جراحة_القلب وجراحة الأطفال والتخدير برئاسة مدير عام الخدمات الطبية الملكية المستشار أول جراحة القلب #العميد_الطبيب_يوسف_زريقات بإجراء #عملية_جراحية كبرى لطفلة عمرها ثلاثة أسابيع، ولدت تعاني من #تشوه_خلقي نادر شمل عدم وجود #عظمة_القص الموجودة في جدار الصدر الأمامي ووظيفتها حماية القلب من المحيط الخارجي.

وقال العميد الطبيب زريقات: “إنه تم تحويل الطفلة إلى مدينة الحسين الطبية من إحدى مستشفيات المملكة، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والصور الشعاعية المتطورة وتشخيص التشوه الخلقي، تبين أن الطفلة قلبها ينبض تحت الجلد مباشرة دون وجود أي جدار عظمي أو غضروفي حامي للقلب، فتقرر بعد ذلك إجراء عملية جراحية تكللت بالنجاح والطفلة تماثلت للشفاء”.

وبين العميد الطبيب يوسف زريقات أن تشوه القص الصدري هو تشوه نادر جداً ومهدد للحياة ويحتاج إلى مركز طبي متقدم جدًا لإجراء مثل هذه العمليات النادرة والتي تحتاج لحرفية ودقة عالية أثناء عمل الجراحة، مؤكداً على أن هذه العملية تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المملكة والمنطقة.

مقالات ذات صلة

وأشار مستشار أول جراحة الأطفال العميد الطبيب أحمد الريموني إلى أنه تم إجراء عملية جراحية سابقة مشابهة لهذه الحالة ولكن كان شق القص الصدري جزئي وغير مكتمل النمو وفي مدينة الحسين الطبية وعلى يد نفس الفريق الجراحي، أما هذه الحالة فكان التشوه فيها أكبر وأكثر تعقيدا تمثل بفقدان كامل عظم القص مما جعل التحدي الجراحي أكبر.

وعبر ذوو الطفلة عن شكرهم الجزيل وامتنانهم لكوادر الخدمات الطبية الملكية ولكافة الكوادر في قسم جراحة الأطفال وقسم العمليات، لما قدموه من جهد كبير وعناية فائقة لإنهاء معاناة ابنتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى