كيف تصبح أهبل في خطوتين؟!

كيف تصبح أهبل في خطوتين؟! / كامل النصيرات

ترى الهبل ولا فيه أسهل منه ..! قالها ((الأرفل)) لي وهو يحاول إقناعي بضرورة أن أكون أهبل في بعض المواضع ..يحاول إقناعي بأن أفتح فمي وأقف مرتخي الجسم وأجعل من أمامي يصدِّق أنني مندهش لما سمعته أو رأيته..!
قال لي الأرفل : هذه الخطوة الثانية وهي التطبيق العملي للهبل الذي لا يختلف عليه اثنان..! قلت له : طيّب وما هي الخطوة الأولى ..؟ ضحك الأرفل..شطّ ونطّ..وقف فوق الطاولة وقفز..ذهب للباب وفتحه وأغلقه بجنون..صبّ فنجان قهوة ودلقه على قميصه ورمى الفنجان من النافذة..أسرع إلى شاشة التلفزيون ؛ ركضتُ إليه وأمسكته بكلتا يديّ: دخيل على ولاياك ما بقدر أجيب غيرها..
جلس الأرفل أخيراً..كان يضحك بطريقة مستفزة: ولك فهّمني ..شو هي الخطوة الأولى للهبل..وسيبك من حركاتك الزفت هاي..؟! قال لي : حاضر حاضر..بس قبل ما أحكيلك عن الخطوة الأولى أريدك أن تعرف أن الهبل نعمة في بعض اللحظات وعليك أن تحافظ على هذه النعمة وتحرسها من أعين الحاسدين ..! قلت له : ماشي ؛ بس انت احكي وما عليك ..! قال الأرفل: الخطوة الأولى للهبل هي أن تقنع نفسك أنك مش أنت..مش بني آدم..مش مواطن..مش مثقف..مش عامل بناء..مش وطنجي..مش زوج ..مش أخ..مش فقير..مش محتاج شي..مش صرصور..مش دافع ضرايب..مش مهم..مش مستاهل..مش مشمش..مش جمعة مشمشية..مش اشي..! وبعدها خش على الخطوة الثانية اللي حكيناها في أول الحكي وعيش وبرطع في عالم الهبل يا سيدي..!

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق