كيفية الوقاية من ضربة الشمس في الحج؟

#سواليف

#ضربة_الحر، والمعروفة أيضًا بضربة #الشمس، هي حالة صحية خطيرة تشكل تهديدًا للحجاج والمعتمرين، وتنجم هذه الحالة عن التعرض لأشعة الشمس أو أي مصدر حراري لفترة طويلة، أو مزاولة نشاط بدني في جو حار، وهي ظروف تنطبق على #الحجاج، وتشمل أعراض ضربة الشمس #التعرق الشديد و #الغثيان و #الدوار، وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل التشنجات، وأضرار للكلى والدماغ، وقد تصل إلى التسبب بوفاة الشخص.

الأماكن التي تكثر فيها الإصابات الحرارية في #الحج
وتشير وزارة الصحة السعودية إلى أن الأماكن التي تكثر فيها الإصابات الحرارية -الناجمة عن الحرارة- وتشمل:

#الطواف، خاصة في أوقات الظهيرة.
#المسعى، خصوصًا عند الازدحام الشديد وارتفاع درجة حرارة الجو.
#عرفات خلال وقت الظهيرة.
#منى، في أماكن الذبح والجمرات، بسبب طول المسافة والازدحام عند رمي الجمرات.

إرشادات وزارة الصحة للوقاية من ضربة الشمس أثناء الحج
يقدم الخبراء مجموعة من النصائح والإرشادات الصحية للحجاج للوقاية من ضربة الشمس:

تناول كميات كافية من السوائل: يُنصح بشرب الماء والعصائر بانتظام.
تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة: يُفضل استخدام المظلات الشمسية عند الحاجة، ويفضل أن تكون المظلة ذات لون فاتح.
تجنب الإجهاد البدني الزائد: يُنصح بأخذ قسط كافٍ من الراحة بعد تأدية كل شعيرة، لإعادة الحيوية للجسم.
ارتداء ملابس مناسبة: يُفضل ارتداء ملابس فضفاضة وذات ألوان فاتحة، وتجنب الملابس الثقيلة.

الإجراءات الواجب اتخاذها عند الشعور بأعراض ضربة الشمس
عند الشعور بأعراض الإجهاد الحراري أو ضربة الشمس، مثل ارتفاع درجة الحرارة، الصداع، الدوار، الغثيان، الإرهاق الشديد، العطش، وتشنج عضلات البطن والساقين، يجب اتباع الخطوات التالية:

الابتعاد عن أشعة الشمس: البحث عن مكان بارد ومظلل.
تبريد الجسم: رش الماء البارد على الجسم.
الراحة: أخذ قسط كافٍ من الراحة.
تناول المسكنات الخافضة للحرارة عند الحاجة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى