قيس سعيّد : رسالة الفوز

قيس سعيّد : رسالة الفوز
د. خالد المواجدة

واختارت تونس رئيسها، رئيس من عامة الشعب، بعد أن أيقن التونسيون أن عملاء فرنسا والغرب لا يهمهم أمر تونس ولا مستقبل أبنائها.

قيس سعيّد الرئيس التكنوقراطي المتخصص في القانون، لم يكن يملك شيئا لإدارة حملة انتخابية لم يؤمن بها أصلاً، مقابل منافسه القروي الذي وضعت القوى الاستعمارية كل امكانياتها تحت تصرفه للفوز، فانتفض التونسيون عن بكرة ابيهم ليؤسسوا هم بأنفسهم ادارات شبابية شعبية لحملته الانتخابية، ومرة أخرى أثبتت مواقع التواصل الاجتماعي انها ليست عبثية- كما يدعي البعض – وأنها أصبحت النبض الحقيقي للشعوب المسحوقة.

فوز سعيّد رسالة هامة لكل عاقل عربي: الشعوب لا تُهزم، وعملاء الخارج الذين يتآمرون على بلدانهم تحت مسميات التنمية والسوق الحرة ودافوس لا يمكن أن يديروا سوى مصالح أسيادهم، وأن الشعوب وحدها هي صاحبة الحق في الاختيار مهما حاولوا إفشال تطلعات هذه الشعوب نحو الحرية والتطور والرفاه.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق