قوى وأحزاب وشخصيات وطنية تعلن تضامنها مع المعلمين وتدعو للمشاركة في وقفة الرابع غدا

سواليف
التقى في عمان مساء الاثنين ٢٧ / ٧ ممثلون عن عدد من القوى الوطنية والأحزاب والشخصيات للتشاور واتخاذ موقف بشأن التصعيد الخطير ضد نقابة المعلمين مؤخرا وقد صدر عن المجتمعين البيان التالي ، ونظرا لأن الظروف المختلفة لم تسمح بعقد اجتماع موسع فقد قرر المجتمعون أن يجعلوا بيانهم هذا مفتوحا للتوقيع عليه من قبل أية قوى أخرى أو شخصيات ..

وتاليا نص البيان :

شكل قرارالنيابة العامة بإغلاق مقر نقابة المعلمين ووقفها عن العمل لمدة سنتين واعتقال مجلس النقابة صدمة عنيفة للشعب الأردني، الذي يعتبر هذا الإجراء اعتداءً صارخا على الحريات العامة ومنافيا للقوانين والمبادىء الدستورية، ويعتبر قرار الإغلاق هذا عقابيا وليس من اختصاص النيابة العامة، لذا فهو منعدم قانونيا، ويتناقض مع المصالح الوطنية الأردنية، خاصة في هذه الظروف الدقيقة والتحديات الداخلية والخارجية التي تواجه البلاد، بدءًا من صفقة القرن وتداعياتها على الأردن وفلسطين ، وانتهاءً بتدهورالأوضاع المعيشية للمواطنين.

إن ما قامت به الجهات الرسمية ضد المعلمين في وطننا الحبيب من تجميد نقابتهم و توقيف قياداتهم واعتقال المعلمين في الشوارع وتكبيلهم بالأصفاد وتغطية رؤوسهم وعيونهم وكأنهم مجرمون ما هو الا إجراء عرفي يتنافى مع مكانة المعلم مربي الأجيال، ومع حقوق الانسان.

وبدلا من التوجه لشعبنا بكافة قواه السياسية ومنظماته النقابية ومؤسساته المدنية لتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة الغطرسة الصهيونية وتداعيات صفقة القرن وتبعات السياسات الاقتصادية على الجماهير الشعبية، نرى انقضاضا ممنهجا ومعدّا لتكميم الأفواه ومصادرة الحريات العامة والحقوق الأساسية الفردية والنقابية وتجاهل تام للدستور والقوانين الناظمة للحياة السياسية والاجتماعية والمواثيق الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واستغلالا لسريان قانون الدفاع الذي بات من الضروي وقف العمل به.
إن ما يحدث هو خطوة في اتجاه تفتيت النسيج الوطني وهو بكل المعايير انكسار للشعور الوطني، المعلم الذي كان يجب ان نقوم له ونوفيه التبجيل نجده اليوم في غياهب السجون والزنازين.

إن الموقعين أدناه إذ يدينون الإجراءات البوليسية بإقتحام وإغلاق مركز وفروع نقابة المعلمين واعتقال بعض أعضاء المجلس والفروع، يعلنون وقوفهم المبدئي والوطني إلى جانب نقابة المعلمين ودعم مطالبهم النقابية العادلة وتوجيه الدعوة لجماهير شعبنا بالوقوف إلى جانب المعلمين الأردنيين في محنتهم التي تعتبر محنة للحرية والديمقراطية وحقوق الانسان. كما نعلن نحن الموقعين عن مشاركتنا في الوقفة التي دعا لها المعلمون الأربعاء ٢٩ / ٧ في الخامسة مساء أمام رئاسة الوزراء وندعو أبناء شعبنا الأبي لتلبية دعوة المعلمين، دفاعا عن كرامة الشعب ومعلميه.

– لجنة المتابعة الوطنية
– حزب الشراكة والإنقاذ
– حزب الوحدة الشعبية
– حزب الحياة
– التيار الديمقراطي التقدمي
– الحراك الأردني الموحد
– الحراك الأردني(كرامة)
– اتحاد النقابات العمالية المستقلة
– القاضي المتقاعد لؤي عبيدات
– الأستاذ عدنان الروسان
– الأستاذ أحمد حسن الزعبي
– الدكتور محمد المقابلة
– الدكتور كمال خضير

للتوقع على البيان يمكنكم الدخول الى صفحة حزب الشراكة والانقاذ على الرابط التالي
https://web.facebook.com/alsharakajo/?__tn__=kC-R&eid=ARDxQLrq_3OWLgdAmFfCoONEH9OZnQSOothapwGN9VTvyyJMiXr43uNbuTiB94zSO1RV-SFr0tOt671M&hc_ref=ARRlnH8FrABMmCkYofydbImh6aiPHC6mRQ4HV1A-jhW36udoPSXaoyeKQDLsjgKRmnY&fref=tag&__xts__[0]=68.ARDwBqNqZlHK4QE2xyOeQ9cd4FElAo6wDF3ULweihwcHTSiCaDVelz-fHNBzcrBxYHwvNt4hKJYhnxCavelOmeDkx7TUl5Xach8I_kpqzzk-BgiVqKg0dMAfYJfiBKlo042qOnBlk3QNV8LU-8PEOSDIiKBe71yaDziBPLTYJs9ACw34IXtHlPkdyz2qFQhac8KOLwFmfJi8PitVBlrDc0p0yR7IC5p7AQGsYfJbJisoTx79ASy4p0SuuMBMpBPh6q5hRNUOm8UnSJXeZGUeY-mJ5laHqr7swPoKTIZJAPVNUA8a

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق