«قوم يا شب قعدلي هالصبية»

«قوم يا شب قعدلي هالصبية»
دالا ريالات

«قوم يا شب قعدلي هالصبية» لِمن لا يعلم هي المتداولة بين “كنترولية الباصات” المزدحمة بالركاب، لا اُريد الحديث عن منطومة النقل في الأردن وكم نحتاج لعقول قبل أن نحتاجَ لوقتٍ و اموال واستثمارات وخبراتٍ لحلها، فلقد كثر الحديث عنها بمؤتمرات وندوات وورشات وفعاليات ومنظمات ودراسات وابحاث الخ.. و «هي هي».

كان الأجدر هنا أن اتكلمَ عن مكانة المرأة في مجتمعنا بعد أن نشرَ احد رواد مواقع التواصل الاجتماعي «والله ما حد بحترم المرأه عنا غير كنترول الباص» و بالنظر الى العرف والعادات والتقاليد والموروثات الثقافية والإجتماعية التي في كثير من الأحيان تحِد من حرية المرأه، تتحكم في دراستها ولباسها وزواجها وبمكان العمل وقراراتها والمحصلة امرأه مهمشة ليس لها سلطة ولا قرار.

تغيير الفكر المتوارث اصعب بكثير من تغيير وتحسين البنى التحتية المتهالكة وتطوير المناهج وقرارات السلطة وحتى الدستور بأكمله! أسهل بكثير من تغيير الموروث الثقافي الإجتماعي!.

“بالمرأه تنهض الأمم” فالأم المربي والمعلم الأول للطبيب والمهندس والمثقف والسياسي فكيف للشعوب ان تنهضَ دونما تمكن المرأه وتجعل لها دورا، كيف لها ان تنهض الأمم والمرأه التي هي الأم والمربي يتغلغل بها التهميش والكراهية والعنف والتمييز وسوء المعاملة .

معهد تضامن النساء الأردني يشير أن تمكين النساء وقدرتهن على تحديد الفرص والخيارات المتاحة داخل الأسرة، ستحد من العنف الممارس ضدهن، وسيجعل أصواتهن مسموعة ومدعومة بالثقة بالنفس وبتحمل المسؤولية وبأن لهن أدوار هامة داخل أسرهن.

العادات والتقاليد عليها أن تعمل مثل كنترول الباص ان تجدَ للمرأة مكانا لتشعر بقيمة ذاتها، لتصنع هي مستقبلها لتتخذ قرارات وتتحمل مسؤوليتها، لتأخذ حقوقها وتؤدي واجباتها حينها يمكننا ان نقول عن المرأه «معززِة مكَرمِة».

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق