قرارات هيئة الاعتماد تسير بخطى حثيثة نحو إحقاق الحق

قرارات هيئة الاعتماد تسير بخطى حثيثة نحو إحقاق الحق
الدكتور علي منعم القضاة
أستاذ مشارك في الصحافة والتحرير الإلكتروني

كل معاني الشكر والتقدير والاحترام، أرفعها إلى عطوفة الأستاذ الدكتور بشير الزعبي رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها، ومجلس الهيئة وجميع العاملين فيها بمختلف مستوياتهم الإدارية.
أصالة عن نفسي، ونيابة عن كل الحريصين على الرفع من جودة التعليم العالي، في مؤسساتنا التعليمة العتيدة، التي يشار إليها بالبنان بين جميع دول المنطقة، على القرار الحكيم الذي اتخذته اليوم الأربعاء 26/6/2019؛ بتخفيض نسب أعضاء هيئة التدريس من حملة الماجستير في الجامعات الأردنية، في الكليات الإنسانية من (20%) إلى (5%) فقط، ومن (20%) إلى (10%) في التخصصات العلمية، لغايات حساب الطاقة الاستيعابية، اعتباراً من بداية الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2019/2020 .
كما أقر المجلس خلال جلسة اليوم الأربعاء برئاسة الدكتور بشير الزعبي، منهجية قياس معايير ومؤشرات التصنيف الأردني للبرامج الأكاديمية لعام 2019، وأقر طلب الاشتراك الخاص بالتصنيف الأردني للبرامج الأكاديمية للعام 2019. واتخذ المجلس العديد من القرارات الخاصة باعتماد، أو تأجيل البت باعتماد العديد من التخصصات في الجامعات الرسمية والخاصة.
ونقول أيضاً: إن هذا القرار يؤدي إلى رفع الظلم عن حملة الماجستير الذين يقومون بالعبء التدريسي الحقيقي، لأن نصابهم ١٥ ساعة، غير الأعمال البحثية والإدارية الموكلة إليهم، ومن حقهم أيضاً ابتعاثهم لدراسة الدكتوراه؛ لأن الابتعاث هو غاية تعيينهم في الجامعات.
عموما سوف أكتب بحول الله مقالاً آخر عن كلية الإعلام في جامعة اليرموك، في ضوء المعطيات الجديدة، لأنها الكلية الوحيدة التي فيها تخصصي من بين الجامعات الرسمية، وبحكم خبرتي السابقة لمدة ناهزت ربع قرن في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها، وسوف أكون في طرحي (عادلٌ صادقٌ) إن شاء الله.
راجين أن تتكلل جهود هيئة الاعتماد دائماً بالنجاح، وأن يبارك الله خطاهم، وأن يتواصل تفعيل القرار لإنجاحه، والحزم في تطبيقه.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق