قادة في جيش الاحتلال .. تلقينا ضربة موجعة

#سواليف

قال القائد الجديد للمنطقة الوسطى في الجيش اللإسرائيلي، اللواء آفي بلوت، إن إسرائيل يجب أن “تستعد لما هو قادم”.

وأكد بلوت خلال حفل نقل المهام إليه في المنصب الجديد خلفا للواء يهودا فوكس أن “الحملات العسكرية في جبهات متعددة تهدد بالامتداد إلى المنطقة الوسطى وإن تلك الحملات عرضة للتطور والتوسع.. يجب أن نكون في القيادة مستعدين لما هو قادم. الرياح القادمة من الشرق قاتمة.. لا أعرف ما الذي سيأتي به المستقبل”.

بدوره، يهودا فوكس، خلال الحفل أن الجيش يجب أن يقدم إجابات “مؤلمة” للإسرائيليين حول هجوم ” #كتائب_القسام ” وفصائل فلسطينية في 7 اكتوبر ( #طوفان_الأقصى).

وأكد أن ” #الجيش_الإسرائيلي تلقى ضربة موجعة في 7 أكتوبر.”

وأكد أن الجيش الإسرائيلي يعتمد “على ثقافة التقارير الاستقصائية القاطعة.. يجب أن لا يخشى القادة النظر مباشرة إلى الحقيقة”.

كما حذر فوكس من جرائم يرتكبها #المستوطنون المتطرفون ضد #الفلسطينيين في الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة، واصفا إياها بـ”الجريمة القومية تحت غطاء الحرب، والرغبة في الانتقام، حيث زرعت #الكارثة والخوف لدى المواطنين الفلسطينيين الذين لم يشكلوا أي تهديد”.
وقال إن ما يجري في الضفة الغربية “خطر على إسرائيل”.

وقال زعيم حزب العمل الإسرائيلي يائير غولان الاثنين، إن تل أبيب تخوض حربا مفتوحة دون أي استراتيجيات أو أهداف واضحة.

بدوره، صرح زعيم حزب “الصهيونية الدينية” وزير المالية الإسرائيلي المتطرف بتسلئيل سموتريتش بأن صفقة تبادل الأسرى التي تجري مناقشتها مع حماس ستؤدي إلى “هزيمة وإذلال لدولة إسرائيل وانتصار للسنوار”.

المصدر
وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى