فيديو مؤثر.. عندما تحدث أسطورة الكرة العراقية راضي عن رحيله

سواليف
تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للنجم للنجم العراقي الراحل أحمد راضي وهو يتحدث عن رحيله في مقابلة على قناة عراقية محلية.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأحد عن وفاة أحمد راضي أسطورة كرة القدم في بلاد الرافدين متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد قبل أيام.

وظهر راضي في الفيديو أثناء المقابلة مبتسما وهو ينظر إلى صورته التي كتب عليها “الراحل أحمد راضي”.

وسألت الصحفية أسطورة كرة القدم العراقية عن توقعه بخصوص حديث الناس عنه بعد وفاته.
ورد أحمد راضي قائلا: “ما يقال عن الإنسان في حياته، هو ما يقال عنه بعد رحيله، بعد الرحيل سيخف الحديث عليه وستتذكر الناس محاسنه”.

وأضاف الراحل: “أهم شيء حسن الخاتمة وأن يتقبلنا الله عنده، ولا يوجد إنسان لا يخاف من الموت، وهو حق، لكن أهم شيء أن يكون جاهزا للموت ويعمر قبره من خلال رضا الله”.

ووري جثمان الراحل، اليوم، الثرى في مقبرة مخصصة لضحايا كورونا في مقبرة الكرخ بالعاصمة بغداد، بعد أن وافته المنية في مستشفى النعمان ببغداد فجر الأحد عقب تدهور حالته الصحية في اليومين الأخيرة مما حال دون تمكنه من السفر إلى عمان للعلاج هناك حيث مقر إقامته.

وكان راضي قد قاد منتخب العراق للمرة الوحيدة إلى نهائيات كأس العالم بالمكسيك 1986 ونجح بتسجيل الهدف اليتيم لبلاده في بطولة العالم أمام بلجيكا، قبل أن يعتزل ويخوض غمار السياسة.

ويحظى النجم العراقي بشعبية كبيرة لدى الأوساط الكروية في العراق والعالم العربي بعدما عرف كيف يشق طريق نجوميته منذ عقود عدة عبر مسيرة كروية كانت زاخرة بالإنجازات والألقاب المحلية والقارية، حتى أصبح واحدا من ألمع نجوم المنتخب العراقي وفريق الزوراء صاحب الجماهيرية الكبيرة.

و اختير عام 1988 أفضل لاعب في آسيا، وفي العام ذاته نال لقب هداف دورة كأس الخليج في السعودية، كما حصل على لقب هداف كأس العرب في الأردن. وحصل راضي على لقب لاعب القرن في العراق مع النجم الآخر حسين سعيد.

وشارك النجم العراقي في دورتين أولمبيتين، الأولى عام 1984 في لوس أنجلوس، والثانية في سيئول عام 1988.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى