فوائد الخوخ كثيرا طازجا ومجففا

سواليف
تنتمي فاكهة الخوخ، أو البرقُوق ، أو ما تُعرف بفاكهة البخارة إلى الفصيلة الورديّة ، وتحديداً إلى جنس الخوخ ، وذلك إلى جانب أنواع أخرى من الفواكه؛ كالدراق، والمشمش، والنكتارين، وتنمو أشجار الخوخ بارتفاع قد يصل إلى 10 أو 15 متراً، إذ تُعدّ من الأشجار الصغيرة النَّفْضية، أو متساقطة الأوراق أمّا ثمارها فتختلف خصائصها باختلاف بلد منشئها.
من فوائد الخوخ ما يلي :-
•تُساعد مضادات الأكسدة على التقليل من الالتهاب، وتلف الخلايا الناجم عن الجذور الحرة، ويُعدّ الخوخ الطازج، والمجفف من الفواكه الغنيّة بمضادّات الأكسدة من نوع متعدد الفينول والتي قد تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري، كما أنَّها مُهمّةٌ لصحّة العظام،
• كما يُمكن للخوخ أن يُساعد على تقليل الشعور بالقلق، إذ قد يزداد هذا الشعور بانخفاض مضادات الأكسدة.
•فيتامين ج: يُعدّ فيتامين ج أحد أنواع الفيتامينات المهمّة الذائبة في الماء، والمسؤولة عن تعزيز المناعة، وترميم الخلايا، وإبطاء عملية الشيخوخة، ويحتوي الخوخ تقريباً على ما يُعادل 10% من الكميات الموصى بتناولها يومياً من هذا الفيتامين.
• البوتاسيوم: يُعدّ الخوخ من المصادر الجيّدة للبوتاسيوم، وهو يُساعد الجسم على التخلّص من الصوديوم عن طريق التبوّل، ويُقلّل من الضغط على جدران الأوعية الدموية؛ ممّا يساهم في السيطرة على ضغط الدم، والتقليل من خطر الإصابة بالسكتات.
• تقليل الإمساك: يحتوي الخوخ على كميّةٍ كبيرةٍ من سكر السوربيتول وهو أحد أنواع الكحولات السكريّة التي تُعدُّ مليّناً طبيعياً، لذا يُعدُّ الخوخ الطازج، والمجفف من الفاكهة التي تُساعد على تسهيل حركة الأمعاء، كما يمكن لثماره المجفّفة أن تُخفف أعراض الإمساك، وتسهّل حركة البراز عبر الجهاز الهضميّ
• تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام: يمكن للخوخ المجفف، أو مستخلصه أن يُحفّز تكوّن العظام، ويُثبّط تشرّب العظم ، المُتمثّل بتكسّر العظام، وانتقال الكالسيوم منها إلى الدم، ويعود ذلك لاحتواء الخوخ المُجفّف على الفينولات، كما يُمكن أن يُقلل من خسارة العظم لدى النساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث.
•صحة الكبد، السيطرة على الشهيّة.
• قد يُقلل من مستويات سكر الدم، والدهون الثلاثية .
•فوائد الخوخ للرجيم تُعدّ الفاكهة والخضراوات بشكلٍ عام من الأطعمة المفيدة للجسم بشكلٍ كبير، فهي قليلة السعرات الحرارية، وغنيّة بالعديد من العناصر الغذائية كالفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، ولذلك فإنّ تناولها كجزءٍ من نظامٍ غذائيٍّ صحّي يوفر العديد من الفوائد، ولذلك يُنصح بالحصول على كوبين من الفواكه يومياً للرجال، وكوب ونصف يومياً من النساء.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق