“فلسطين النيابية” تلوّح بطرح الثقة بالحكومة

سواليف
لوّح رئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود، بطرح الثقة بالحكومة، في حال لم توافق على مطالب اللجنة والمتمثلة بطرد السفير الإسرائيلي من عمّان واستدعاء السفير الأردني من تل أبيب.

وقال السعود خلال اجتماع للجنة فلسطين النيابية ظهر اليوم الخميس، لمناقشة موضوع اقتحامات المسجد الأقصى، إن الحكومة أصبحت عاجزة وغير منتجة بموضوع القدس والمقدسات، وعليها أن تتحمل مسؤوليتها، “والتاريخ لن يرحم” على حد قوله.

وطالب السعود البرلمانات العربية بتحمل مسؤولياتها باتخاذ موقف صارم بما يتعلق بالاقتحامات في المسجد الأقصى شبه اليومية والمتكررة في الآونة الأخيرة.

وأشار السعود خلال حديثه أن السفير الإسرائيلي في عمان يتنقل خلسة ولا يستطيع أن يظهر أمام الشعب الأردني لأنه يعلم أنه غير مرغوب به.

وأكد السعود أن الشعب الأردني يرفض التطبيع مع هذا الكيان وأن هذا السفير غير مرغوب به على أرض المملكة الأردنية الهاشمية.

وأضاف: “يجب أن نتبنى مذكرة نيابية لإعادة النظر باتفاقية وادي عربة”.

وأعلن السعود أن لجنة فلسطين النيابية ستكون في حالة اجتماع دائم، لمتابعة التطورات الحاصلة في المسجد الأقصى.

النائب سعود أبو محفوظ انتقد وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، لعدم تعيينها إماما لباب الرحمة في المسجد الأقصى.

وقال أبو محفوظ خلال اجتماع للجنة فلسطين النيابية لمناقشة موضوع اقتحامات المسجد الأقصى، “وزارة الأوقاف لا زالت تفاوض على باب الرحمة…..، المظلات أنزلت والسجاد أزيل”.

ووجه أبو محفوظ سؤالا إلى وزير الأوقاف عبدالناصر أبو البصل، قائلا: “لماذا ذهبت إلى الحج وتركت المسجد الأقصى؟”، مشيرا إلى أن هناك “رخاوة” بموضوع القدس من وزارة الأوقاف.

النائب محمد الظهراوي، قال إن اقتحام المسجد الأقصى صبيحة يوم العيد، مخطط له وممنهج.

وأضاف: “كان نفسي أشوف وزير من عنا يخرج ويصرّح بموضوع الأقصى”.

وأشار إلى ان التكامل بين السلطة التشريعية والتنفيذية وكل السلطات تجاه الأقصى، يخلق نوعا من الاهتمام أمام الرأي العام.

وأكد أن السيادة الهاشمية على المسجد الأقصى، المتنفس الوحيد لأهالي القدس.

وانتقد الظهراوي غياب الوزراء وتصريحاتهم فيما يخص موضوع المسجد الأقصى.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق