فتح المطار قرار مدروس أم هو اجتهاد حكومي / لوزان عبيدات

فتح المطار قرار مدروس أم هو اجتهاد حكومي
لوزان عبيدات

بالرغم من انتظار فتح المطار كان بكامل الحماس إلا أنه جاء مخيب لكثير من التوقعات ، فغالبية الدول التي يقطن فيها المغتربين وقع اختيارها تحت اللون الاحمر والاصفر أي تحت الحجر المؤسسي والمنزلي ، مما أثار حالة الهلع لدى العديد من المغتربين فهم لا يردون أن يقضوا فترة الاجازة تحت سقف الحجر بل يردون ان يجروا الفحص فحسب ثم يعيشون حياة طبيعية ، ولكن السؤال هنا هل جميع اختيارات الحكومة للدول صحيحة ؟

الجواب هنا وبوجهة نظري” لا ” فكيف من الممكن تصنيف المغرب دولة خضراء وهي اليوم قامت بتسجيل 1,672 و 32 حالة وفاة ، بينما الإمارات التي قامت بتسجيل اصابات اقل بكثير من المغرب حُسبت ضمن لائحة الدول الصفراء ، انتم تقولو وتصرحوا دائما ان الحياة لن تعود لطبيعتها لعدة سنوات اذاً هل من الممكن ان نبقى تحت شروط الحجر الصحي لسنوات !! ما الخطأ باعتماد المعايير التي تعتمدها بعض الدول وهي فحص ال PCR قبل 72 ساعة ومن ثم تكراره في المطار دون حجر مؤسسي أو حتى منزلي .

المغتربين من ابسط حقوقهم ان يعودوا إلى أرض وطنهم فهم أبناء هذا البلد أبناء ترابه ورجاله ، إذا قمنا باحتساب اجازته ومدة الحجر فهو بعد انتهاء الحجر ،عليه بحزم أمتعته والرجوع فوراً الى المطار وذلك بسبب انتهاء إجازته ، اي قضى اجازته تحت سقف الحجر وبمتعة فحص الكورونا المستمر ، يا لها من اجازة لطيفة وخفيفة وجميلة للغاية !!!!

لفت انتباهي شرط من شروط المجيء للأردن للغير ” أردنيين ” هو ضرورة زيارة السفارة لدراسة أوضاعهم والمقاعد محدودة وما الى ذلك ، السؤال هنا الاردني المتجوز غير اردنية هل سيطارد من سفاره لسفاره حتى يتمكن من إحضار زوجته معه ؟ ، و الراغب بالزواج في الاراضي الاردنية ولكن من يرغب بالزواج بها ” غير اردنية” كيف ستتم محاسبتها !! ، وهنا اعني بالزواج ليس الحفل والقاعات والتجمعات بل هو عقد قران مع الاهل فقط ” لن انسى القواعد والضوابط الحكومية في ظل أزمة كورونا ” .

الشروط ليست واضحة ومراجعتها أصبحت واجبة للغاية فالتعقيد والتشابك واضحين جداً ، نحن نعلم كم انتم حريصين على إبقاء الأردن معافى من خطر انتشار كورونا فيه ، ولكن الرجوع الى تسجيل حالات لم يكن ذنب المواطن بل هو مصدرة بؤرة حدود جابر ، مخالط لمخالط لمخالط لمخالط فانتشر المرض ، ولكن سببه الاساسي والرئيسي هو التهاون على حدود جابر أي المواطن المتواجد داخل المملكه التزم ولكن البؤرة هي من ادخلت المرض الى داخل المملكه .

نحن نعلم انه من اليوم الاول انتم حريصين على حصر هذا الوباء اللعين ، ولكن الإغلاق ليس هو الحل بل الالتزام دول عظمى بدأت بالفتح الكلي وذلك بسبب انهيار الاقتصاد فيها ، نعم المواطن اغلى ما نملك ولكن المواطن أصبح يشكو قلة المال اليوم بسبب ضيق الأحوال، أعيدوا النظر في قراراتكم لانها أصبحت متشابكة للغاية .

لوزان عبيدات

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق