فتاة هائمة على وجهها تجوب شوارع العاصمة عمّان دون مأوى .. أريد ان انام في المغفر “فيديو”

سواليف

تجوب شوارع عمان هائمة على وجهها لا يعلم بحالها إلا الله إلى أن التقطتها عدسة كاميرا أحد المواطنين في محاولة لتسليط الضوء على قضيتها.

الفتاة التي تلعثمت الكلمات في فمها وهي تشرح حالتها أوضحت أن والديها متوفيين، وقالت ‘بدي أروح عالمخفر عشان أنام.’

أجابت على أسئلة مصورها بعدم من الإدراك لما يجري حولها، بعد أن أنقذها عامل وطن عقب حادث دهس كاد يودي بها.
وتعاني الفتاة من ألم في ساقها.

يسألها مصورها محمد صب لبن في الفيديو الذي تداوله ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي عن مكان مبيتها والساعة قاربت على الثانية بعد منتصف الليل، فأجابت بكلمات غير مفهومة مشيرة إلى زوجة والدها المتوفى مؤكدة أنها تنام في الشارع أو المخفر.

و قال عامل الوطن إن الفتاة اعتادت النوم عند الدوار الثاني في العاصمة عمّان، بينما يجلب لها الطعام شفقة بحالها.

ولدى التواصل مع وزارة التنمية الاجتماعية قال المستشار محمود الطراونة إنهم لم يبلغوا رسمياً بحالة هذه الفتاة.

لكنه تابع بالتأكيد على أن دوريات تجوب عمّان بالتنسيق مع مديرية الأمن العام بحثاً عن الفتاة، وسعياً لإيوائها في أحد دور الرعاية. (خبرني)

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق