غوتيريش يشعر بالرعب

#سواليف

عبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو #غوتيريش -اليوم السبت- عن شعوره بـ” #الرعب ” جراء الضربة التي شنها #الجيش #الإسرائيلي على موكب لسيارات #الإسعاف في غزّة الجمعة، مشددا على أن النزاع بين #إسرائيل وحركة #حماس “يجب أن يتوقّف”.

وقال غوتيريش في بيان “أشعر بالرعب جراء الهجوم الذي أُبلغ عنه في #غزة ضد موكب لسيارات الإسعاف خارج #مستشفى_الشفاء”، مضيفا أن “صور الجثث المتناثرة في الشارع أمام المستشفى مُفجعة”.

عبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم السبت، عن شعوره بـ”الرعب” وعن فزعه جراء الهجوم على قافلة سيارات إسعاف خارج مستشفى الشفاء بغزة.
ونقل بيان للأمم المتحدة عن غوتيريش قوله “لقد هالني الهجوم.. صور الجثث المتناثرة في الشارع خارج المستشفى مروعة”.

وأضاف: “الآن، ومنذ نحو شهر، ما زال المدنيون في غزة، بما في ذلك الأطفال والنساء، محاصرين، ويحرمون من المساعدات، ويُقتّلون ويجبرون على ترك منازلهم جراء القصف.. يجب أن يتوقف هذا الأمر”.

ووصف غوتيريش الوضع الإنساني في غزة بأنه مروع، قائلا إن ما يصل من غذاء وماء ودواء لا يكاد يقترب من حد كفاية حاجات الناس، وإن الوقود اللازم لتشغيل المستشفيات ومحطات المياه ينفد.

وأضاف: “ملاجئ الأونروا (وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين) تتعرض للقصف، والمشارح تمتلئ على آخرها، والمحال فارغة.. نرى زيادة في الأمراض ومشاكل التنفس، خاصة بين الأطفال. شعب بأكمله يعاني من الصدمة ولا مكان آمنا”.

وجدد غوتيريش مناداته بوقف إطلاق النار في غزة لأسباب إنسانية، قائلا إنه “يجب السماح بدخول الإمدادات والخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية بأمان ودون عائق وبما يتناسب مع الوضع المأساوي في غزة”.

كما أكد على ضرورة أن يمارس جميع أصحاب النفوذ نفوذهم من أجل “ضمان احترام قواعد الحرب وإنهاء المعاناة وتجنب تمدد الصراع، الذي قد يعم المنطقة بأكملها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى