غادة عويس تهاجم أردوعان وتثير الجدل / شاهد

سواليف
هاجمت المذيعة بقناة الجزيرة غادة عويس، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد صدور قرار رئاسي بشأن افتتاح “آيا صوفيا” للعبادة وتحويل إدارتها إلى رئاسة الشؤون الدينية.

وقالت عويس في تغريدة نشرتها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ليلة السبت: “عندما دخل المسلمون مدينة القدس لم يحولوا كنيسة القيامة إلى مسجد بل تركوها وحفظوا أهلها”.


وأضافت: “من يقيم علاقات مع الاحتلال الاسرائيلي لن يحرر المسجد الاقصى”، متابعة: “الفلسطينيون المسلمون والمسيحيون وحدهم يقاومون تهويد القدس”.

تغريدة عويس اثارت غضب متابعيها، فتالياً بعض الردود عليها:


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد الجمعة، على أن “آيا صوفيا” سيفتح أبوابه أمام الجميع من مواطنين وأجانب وغير مسلمين.

جاء ذلك في كلمة له حول إلغاء “المحكمة الإدارية العليا”، قرار مجلس الوزراء التركي الصادر عام 1934، القاضي بتحويل “آيا صوفيا” في مدينة إسطنبول من مسجد إلى متحف، وفق ما أوردت وكالة الأناضول .

وقال الرئيس أردوغان “مثل جميع مساجدنا، ستفتح أبواب آيا صوفيا أمام الجميع من مواطنين وأجانب وغير مسلمين”.

وأضاف أن “آيا صوفيا” الذي يعد تراثا مشتركا للإنسانية، سيواصل احتضان الجميع بشكل أكثر صدقا وأصالة.

ودعا أردوغان الجميع إلى احترام القرار الذي اتخذته الهيئات القضائية والتنفيذية في تركيا حول “آيا صوفيا”، مؤكدا أن أي موقف بخصوص ذلك “يتجاوز التعبير عن الآراء نعده انتهاكا لاستقلالنا”.

وأشار أنه من المخطط افتتاح “آيا صوفيا” للعبادة في 24 تموز الجاري بإقامة صلاة الجمعة.

وذكر أنه سيتم إلغاء رسوم الدخول إلى مسجد “آيا صوفيا” عقب رفع وضع المتحف عنه.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى