عوضنا على الله / عبدالحي حباشنة

عوضنا على الله
العوض بفتح العين وتسكين الضاد هو العطاء المجزي بعد حرمان اما بكسر الضاد وفتح الواو فهو البدل عن الضرر الحاصل وفي كليهما تتبدى فكرة العطاء عنوانا مشتركا لهما … وفي التاريخ ان العرب لا تعتاض وفي السير الشعبية ان العوض على الله كناية عن الكرم والمسامحة ومعاني النوكل على الله دون عباده .
اردنيا تتبدى انبلاجات العوض وعوض الله في كثير من مظاهر حياتنا ومؤسساتنا وحراكنا بحيث تبدو الفكرة ( العوض) وكانها جزء اصيل من الكينونة الاردنية حضورا وألقا وعطاء .
حين تدلهم الخطوب ويتراجع المال وتضيق الاحوال يخرج عوض الله ومنته وكرمه خصخصة وريعا حتى اذا فقدت عوائد ذلك كله كان عوض الله قريبا في احراقه لكل وثائق ما مر لطفا وعناية وحرصا على الاردنيين من افات التوتر وعلائم الجلطات والنوبات كافة .. انه اللطف والعناية بعينها في تجسيد اخاذ لعوض الله .
وعندما تدلهم الخطوب وتقرب منا رياح الربيع المحيط يجمع الاردنيون كما لم يجمعوا من قبل على حقيقة واحدة وعنوان واحد هو عوض الله بتفاسيره على كل المذاهب وبانعكاساته على كل مناطات الحياة حتى لكانما يخيل للمرء حينها ان عوض الله غدا اغنية كل الاوقات الاردنية .
ولما تصل القلوب الى الحناجر ويبلغ الدين العام والخاص مدياته القصوى وتدلهم الخطوب تحوطنا العناية الالهية بهبة السماء والارض معا. يخرج عوض الله متبديا في هيئات مختلفة حتى لكانه الريح الناعم الرقراق بردا وسلاما واستثمارا على الاردنيين يداعب ملامس خدودهم المخدوشة فتغدوا وكانما ملامس الحرير والديباج المنمق لا بل اليورانيوم المخصب بندى الورد واطاييب التفاعلات الحية نحو المستقبل والتقدم والحياة .
انه عطاء الله وعوضه .. (ولا راد لعطاء الله) , قدرنا المحبب وايقونة حراكنا يستمر انهمارا برضوان الله ورحمته وكرمه على شعبنا الرضي الراضي كاحسن ما يكون العوض والجزاء .. وهل جزاءٌ احسن من عوض الله .
دائما وابدا عوضنا على الله وعنواننا عوض الله وجزاؤنا عوض الله ولعل هذا ما يجعلنا راسخين كالجبال الشم ثقة وانحيازا ورؤى خلاقة ولعله ايضا ما يحفظنا ويتمم علينا خيرنا فلا حُرمنا منك ولا عدمناك يا عوض الله . وعوضنا دائما على الله.
توضيح : كلمة عوض الله في هذه المقالة هي كلمة واحدة يقصد منها ما يعطيه الله لعباده تعويضا وجبرا عما يحل بهم ,وان أي تشابه او لبس بين هذا المعنى واسم ضاحك عوض الله او عائد عوض الله او سالم عوض الله هو غير مقصود بتاتا وليس حقيقيا لذى اقتضى التنويه .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق