عندما يكبر اخي / حنين ناجي

عندما يكبر اخي

نظرت من النافذه وابتسمت واغمضت وقلت:
عندما يكبر اخي ،سأمشي معه في الظلمة دون ان اخاف وسأسافر معه الى ابعد بلاد
سألعب معه أرقص معه ابكي معه وأضربه فهو حبيبي صديقي واخي
أسراري معه وانا بحر أسراره أحلامي له وله أحلامي
ان سافر سافر معه قلبي وان سافرت يقتلني شوقي وحنيني لايامه
ان تعبت لن اجد وسادة اجمل من كتف اخي وان ضاقت بيا الدنيا وأظلمت في وجهي ينيرها لي اخي
لن اخشى عبور طريق ان كانت يده بيدي
ولن يخيفني احد ما دام في ظهري اخي
لو مالت الدنيا علي لن أقع مادام يسندني اخي ان تخلى عني الكون لن يتركني اخي
وان قاطعني البشر لايعنيني الامر شيئاً فالبشر هم اخي
وهل أستطيع النوم ان لم يكن بخيرٍ اخي ؟
وهل اقبل بان يؤذي احدٌ اخي
ربما قد اقبل الظلم لي لكني لا أقبله لأخي
ربما قد اخطأ انا لكني لا اريد ان يخطيء اخي
لن احب احدا وأتمنى الخير لأحد مثل أخي
نتشاجر في اليوم الف مره لكن بعد خمسة دقائق
اشتاق لأخي
فتحت عيوني ونظرت من حولي لاجده قد كبر …لكني لازلت أراه طفلاً ، فطفلي الذي لا يكبر هو اخي
ربي احفظه لي فليس هنالك حب أنقى وأعمق من حبي لأخي
سأغمض مرةً اخرى اذن ،وأقول عندما يكبر اخي …
حنين ناجي

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق