عموه هذا حلم ولا حقيقة

#عموه #هذا_حلم_ولا_حقيقة

سواليف الإخباري – أحمد حسن الزعبي

مقال الأربعاء 6 – 12 – 2023

الأطفال لا ينسون ، #الأطفال هم #نقش_الذاكرة ، كلمات بسيطة ، أصوات صاخبة ، مواقف عابرة كلها يتذكّرونها وتمضي معهم حتى آخر سنوات عمرهم ..هل قلت عمرهم؟ هذا ينطبق على أطفال العالم اجمع..لكن للأسف لا ينطبق كثيرا على أطفال غزة..

وهي جريحة ممدّة على سرير العلاج ، الدم ينزف من وجهها ورأسها تسأل الطبيب المعالج او المسعف ، سؤالاً ملحّاً ولد فجأة بين الدم والدموع..عموه هذا #حلم ولا حقيقية…حاول ان يطمئنها أنك بخير..قالت أعرف..لكن جاوبني هذا حلم ولا حقيقة..الأطفال عادة هم عمالقة و “مدارس في الخيال” لكن ما حدث مع #مرح ابنة الخمسة أعوام…عجز عنه الخيال فهي تريد ان تتيقّن أن

ما سمعته من #صوت_انفجار ، وانهيار سقف البيت فوق رأسها ورأس أشقائها ووالديها أهو حلم ام خيال….لم تستخدم كلمة كابوس..لأنه لم تصل الى هذا الوعي لتتعرف الفرق بين ما يستعرضه النائم من مشاهد…عادت وكررت مرة ثانية وثالثة ..هذت حلم ولا حقيقة..ولأن الطبيب لا يريد أن يخرجها من #صدمة_الحدث الى #صدمة_الجواب..بقي يقول لها..انت بخير..انت بخير عموه..كل مشهد كل جريح كل شهيد كل بيت كل مربع سكني..قصة وقصة مؤلمة هي “مؤسطرة” بحدّ ذاتها لا حاجة لتحويلها الى أسطورة.

#احمد_حسن_الزعبي

ahmedalzoubi@hotmail.com

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى