عملية جراحية نادرة لطفلة في مستشفى الملكة رانيا للأطفال

سواليف
أجرى فريق أمراض الدم والأورام وزراعة النخاع للأطفال عملية زراعة نخاع عظم نادرة لطفلة تبلغ من العمر ١٢ عام وتعاني من فقر الدم المنجلي، في مستشفى الملكة رانيا العبدالله للاطفال..

وقال العقيد الطبيب ماهر خضر مستشار امراض الدم والاورام ورئيس اختصاص امراض الدم والاورام وزراعة النخاع الزراعة أن هذه الزراعة تعد الاولى من نوعها لمرضى فقر الدم المنجلي في الخدمات الطبية الملكية ، اذ ادخل برنامج زراعة النخاع حديثا لهؤلاء المرضى.

وأوضح خضرأن زراعة النخاع أستدعت دخول الطفلة إلى وحدة زراعة النخاع لمدة 30 يوم تضمن إعطاء المريضة علاج كيماوي وتثبيط نخاع العظم ومن ثم اعطاء نخاع العظم من شقيقتها المتبرعة .

ولفت خضر إلى أن مرض فقر الدم المنجلي هو اضطراب وراثي في خلايا الدم الحمراء ، تتشكل فيه خلايا الدم الحمراء على صورة مِنجل أو هلال، وقد تلتصق هذه الخلايا الصلبة واللَّزِجة في الأوعية الدموية الصغيرة؛ مما قد يُبطئ أو يمنع تدفُّق الدم والأكسجين إلى أجزاء الجسم ويسبب نوبات ألم والتهابات رئوية حادة قد تستدعي الدخول إلى العناية الحثيثة وقد تودي بحياة المريض.

وأعرب ذوو الطفلة عن سعادتهم وشكرهم الخالص لمرتبات الخدمات الطبية الملكية بشكل عام وطواقم مستشفى الملكة رانيا للاطفال بشكل خاص على هذه الانجازات الطبية المتقدمة، واشادوا بالاحترافية العالية التي وصلوا اليها والسمعة الطيبة التي تتمتع بها الخدمات الطبية الملكية.

ويعتبر مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال في مقدمة المستشفيات بالمنطقة لما تميز به من خلال العامين السابقين بإجراء عمليات معقدة بفضل أطبائه وكوادره المدربة والمؤهلة وتوفر الاجهزة والوسائل الحديثة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق