عمر لا حدا حوّش

عمر لا حدا حوّش
يوسف غيشان

وضعنا الاقتصادي ماكل روح الخل، وهناك مشاريع وقطاعات بحاجة الى الدعم، فما العمل …على رأي المرحوم فلاديمير ايليتش لينين؟؟
بسيطة ..سوف نستخدم نظرية شعبية معروفة تقول (من إلحاها.. فت إلها) ..الشعب يريد دعم الثقافة مثلا والنشاطات الأخرى:
سوف نأخد 5 % من قيمة الاعلانات لدعم الثقافة …. فالثقافة تستأهل كل دعم …. لكن ليس منا… فليتبرع الناس انفسهم وليتشاركوا مع وكالات الاعلان والصحف او وسائل الإعلان الأخرى وليتقاسمو دفع هذه النسبة بينهم ..وليدعموا الثقافة ..اليس المثقفون من ابنائهم وبناتهم وابائهم وجيرانهم!!
إذا نجح الموضوع فسوف نعمم هذه التجربة العبقرية على كافة انواع النشاطات الاقتصادية والاجتماعية …. فلنأخذ من المؤلفين مثلا 5 % من اسعار الغلاف لكتبهم (نعرف انهم لا يبيعون كثيرا، لذلك نأخذ من راس الكوم) لندعم بها مربي المواشي.
= ولنأخذ 5 % من مستوردي اصحاب البالات لندعم مربي الدجاج!
= و5 % من باعة السيارات لدعم مربي الأرانب!
= و5 % من محلات التنجيد لدعم مربي الضفادع!
= و5 % من الرابحين باليانصيب الخيري لدعم قطاع الإنشاءات!
= و5 % من قطاع الانشاءات لدعم أصحاب البالات!
= و5 % من مربي الدجاج لدعم مربي الأرانب!
= و5 % من مربي الأرانب لدعم مربي المواشي …!!
= و5 % من مربي الضفادع لدعم محلات التنجيد!!
وهكذا جرّي…!!
وهكذا نصير شعبا متضامنا متكافلا …وعمر لا حدا حوش!!

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق