على مسرح الوطن..

على مسرح الوطن..
وليد عليمات
يقف بعض الكمبارس ويجلس بعضهم.. يتكلمون دون صوت استعدادا.. لدخول البطل..

دخل البطل ووقف إمام الجمهور.. وسط التصفيق الحار.. رفع يديه.. واتجه إلى منصة الخطاب . ثم بدأ التهريج.. و الضحكات تتعالى هنا وهناك.. اعجابا بما يقول.

ثم يحزنهم… بالعبارات المؤثرة.. وسط الصمت.. وحين ينتهي يضع رأسه بين كتفيه ويصمت.. ثم يبدأ الجمهور بالتصفيق..
.
تسدل الستارة.. ثم تعود لتفتح.. يبدأ الكمبارس بالدخول ألى المسرح.. متتابعين.. وهم يصفقون مع الجمهور… ثم يظهر البطل فيعلو التصفيق والصفير.. تتشابك أيديهم..ثم تسدل الستارة..
.
انتهى العرض…
إلى اللقاء بعد الانتخابات القادمة

#وليد_عليمات

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق