على أبل السلام / رامي علاونة

على أبل السلام
نشرت صحيفة اردنية على صفحتها على فيسبوك بعض المعلومات عن شركة “أبل” تحت عنوان “حقائق وأرقام قد تكون لا تعرفها عن أكبر علامة تجارية في العالم…أبل”. وكانت هذه الحقائق و المعلومات كالتالي:
– باع رونالد واين حصته في أبل عام ١٩٧٦ مقابل ٨٠٠ دولار. تبلغ قيمة هذه الحصة اليوم ٣٥ مليار دولار.
– في عام ٩٨٦ كانت ابل تصنع الملابس.
– في عام ٢٠١٢ باعت ابل ٣٤٠ ألف جهاز آيفون يوميا.
– لدى شركة ابل ١١٥ الف موظف حول العالم
– تربح شركة أبل ٣٠٠ الف دولار بالدقيقة.

المعلومة المهمة التي اخفتها الصحيفة عن القارئ هي انه على الرغم من قوّة أبل عالميا وضخامة ارباحها إلّا ان هناك شيئا واحدا كفيلا بإفلاسها و تحويلها الى شركة “مديونة” في أقل من سنة، وهو تعيين ثلاثة من “المسؤولين” الأردنيين في الشركة: واحد مدير مالي، واحد مدير مبيعات و واحد مدير تخطيط…وعلى أبل السلام!

الوسوم
اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. في الواقع من اجل افلاس الشركة يجب تعيين المسؤول الاردني بمنصب مدير عام لأن السمكة تفسد من رأسها

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق