عطاشا…د.حازم قديسات

عطاشا …عطاشا …إننا نحيا …و أعيننا…تحارب في …بطون العمر …آفاقا سرابيّهْ…ونشرب …إن هوى نبعٌ…سماويٌّ…ولون عيونه …أزرقْ.ونرجع …في لهيب القيض …عن نبعٍ سماويٍّ…نفتش في …جبال العجز …ياللباحث الأخرقْ.عطاشا إننا …والشمس …لا تعطي دواخلها …لمن غطى …على عينيه…وأخفى نفسه …خوفا …وأخفى ذاته …خوفا …وأخفى…كل ما أخفى…وراء حدود ظلِّ يديهْ…فهل يوما …عليه تُرى…عيون الشمس …قد تشرقْ.وأوراق الخريفمضت…جلتها الريح…وانطفأت…شموعٌ…كنتُ أوقدهاعلى أملٍ…وصرتُ …أعودُ أُشعلها…وتنطفئُ…وأغرس …في فتائلها …جداول …من دمي المهرقْ.و ليلى …ليس تعترفُ…بأني …متعبٌ…مُرهَقْ.وليلى …آهِ…ظالمةٌ…وأيةُ …قصةٍ كبرى…وأيةُ …سيرةٍ عظمى…وليلى …قاربي المكسورْ…معا …في صمتنا نغرقْ.وليلى …في دمي وطنٌ…وترحالٌ…يضيعني…فأبحثُ …عن جدائلها …جداولَ …تنحني حِملاً…وأبحثُ …عن جدائلها …سهول الوردِ …طاغيةً…وأحواضا …من الزنبقْ.وليلى …آهِ لو تدرونْ.قطعٌ …حدَّهُ السياف …في عنقي…وحد السيف …منثلمُ…وسمٌّ سائغٌ …يسري…- كما تسري …مياه النهر-في جسدي …كما يسري…به الألمُ…ولو تدرون…عن ليلى…إذا تمشي …تذوب الأرض …مع خطواتها….شوقا.ولو تدرون…عن ليلى…لها عينان …لو بسما …لأهل الأرض …لاحترقوا…وهاموا …فيهما عِشقا.ولو تدرون…عن ليلى…لها قلبٌ…يحاكي الصخر …صخراً كُنْتَ…أم بشرا…وليلى…طائرٌ قاسٍ…وداءٌ بالدم…استشرى…وليلى…نصف أحلامى …وليلى…نصفها الآخَر…وليلى…عشقها قدرٌ…وعشقُ…جمالها الساحر…وقلبي آهِ …يا ليلى…على خدّيكِ…مُحترقٌ…وليلى أنتَ يا وطني…وأنتَ الأمسُ…والحاضرْ.

اظهر المزيد

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق