عشبة القيصوم .. فوائد كثيرة نجهلها

سواليف
عشبة القيصوم وتوجد في المنطقة العربية ولها العديد من الفوائد العلاجيّة، والطبيّة، والغذائيّة , و من الأسماء المشهورة: كالغبيراء، والشيح البلدي و مسك الجن، والعبيثران ، قد يصل طولها إلى متر , ولها أوراق ذات ملمس صُوفيّ، وأزهار صفراء اللون ذات رائحة تشبه رائحة الليمون، وتتفتّح في فصل الصيف.
تحتوي عشبة القيصوم على العديد من العناصر و على العديد من الزُّيوت الطيَّارة ذات الخصائص العلاجية.
الفوائد الطبية لعشبة القيصوم تعود الخصائص العلاجية في القيصوم للأجزاء العلويّة منها
• علاج البواسير والحُمَّى، ودخلت في علاج العديد من الأمراض في الطبّ الصِّيني التقليدي.
•علاج مرض الملاريا ، وذلك لاحتوائها على مركب الأرتميزنين، ولكن لا يُنصح باستخدامها وحدها في علاج هذا المرض، حتى لا تبقى فرصة لرجوع المرض ، وعند رجوعه، يكون الطُفيل أكثر شراسة، وقادراً على مقاومة فعالية الأدوية، وبالتالي، يُصبح التغلُّب على المرض أكثر صعوبة.
•تمتلك عشبة القيصوم خصائص مُضادة للخلايا السرطانيّة، لذلك قد تساعد في الوقاية من الأمراض السرطانيّة قبل الإصابة بها،
•تستخدم القيصوم في علاج الالتهابات بأنواعها المختلفة: البكتيريّة، والفطريّة، والفيروسيّة، والطُفيليّة و تعمل الزّيوت الطيّارة الموجودة في عشبة القيصوم مُضادّات للأكسدة.
•تستخدم عشبة القيصوم في علاج مرض اليرقان و علاج أمراض الجهاز الهضمي: كاضطراب المعدة، وآلالام المعدة والقولون، والإمساك، والإسهال، والالتهابات المعويّة الطُفيليّة، كما تستخدم القيصوم كطارد للديدان المعويّة.
•تساعد في علاج عسر الطمث، وتُحفّز نزول دم الطّمث، وتُخفّف آلامه.
•علاج التهاب المفاصل، والتخفيف من الآلام العضليّة، والمفصليّة، والعصبيّة.
•علاج أمراض المناعة الذاتيّة، كالصَدَفِيّة، والذئبة الحمراء.
•تساعد عشبة القيصوم على زيادة الشهيّة والإقبال على للطعام، وبالتالي زيادة في الوزن.
•تساعد عشبة القيصوم في علاج الحُمّى، وخفض درجة الحرارة المرتفعة و تساعد في التّخفيف من فرط التعرّق أثناء الليل.
•تساعد عشبة القيصوم على زيادة الرغبة الجنسيّة لدى الرجل والنساء.
•تساعد عشبة القيصوم على زيادة عدد كريات الدم الحمراء، وبالتالي التحسين من قوة الدم. وفتح لمجرى التنفّس، وفي التخفيف من حالات ضيق النَّفَس، وأمراض الجهاز التنفسيّ، ومنها: مرض السلّ.
تحضير شاي القيصوم يُحضّر شاي القيصوم من خلال نقع 5-9 غرام من أوراق القيصوم في لتر من الماء .
فيما يخصّ استخدام القيصوم أثناء الحمل، قد يؤدي إلى موت الجنين أو حدوث تشوهات خلقيّة له ، ولذلك يُنصح بتجنّب استخدامه من قبل الأم الحامل. و تُنصح الأم المرضع بتجنّب تناول القيصوم أثناء هذه الفترة .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق