عشاق الفلك في الوطن العربي على موعد مع حدث سماوي رائع فجر السبت

سواليف
سيكون متابعو وعشاق الأحداث الفلكية في الوطن العربي على موعد مع ساعات ما قبل شروق شمس السبت 15 اغسطس/ آب 2020، مع حدث فلكي جديد وهو وقوع هلال قمر نهاية الشهر ظاهرياً قرب كوكب الزهرة بالأفق الشرقي في ظاهرة مشاهدة بسهولة بالعين المجردة.

القمر والزهرة في ترتيب ثاني وثالث ألمع الأجسام على التوالي بعد الشمس في قبة السماء
يعد القمر والزهرة في ترتيب ثاني وثالث ألمع الأجسام على التوالي بعد الشمس في قبة السماء لذلك يمكن رؤيتهما حتى بعد أن تصبح السماء مضيئة مع بداية ضوء الصباح في منظر جميل.

وذكرت الجمعية الفلكية في جدة في بيان لها، أنه عند استخدام المنظار الثنائي يمكن القيام بمسح الخط المتقوس الذي يفصل بين الجزء المضاء والجزء المظلم من القمر فذلك الخط يمثل منظر ثلاثي الأبعاد بتضاريس سطح القمر .

عند رصد كوكب الزهرة من خلال التلسكوب (وليس المنظار) فإن قرصه مضاء بنسبة 50.1 % بنور الشمس في الوقت الحالي، ولكن نظرا لحركة الكوكب في مداره الأصغر حول الشمس، فإنه خلال الأشهر المقبلة وعند مراقبته من خلال التلسكوب فإن حجم قرصه الظاهري سوف يصغر نظرا لابتعاده عن الأرض وسيقابل ذلك زيادة في إضاءة قرصة تدريجياً حتى يصبح في طور البدر استعدادا لبداية عودته لسماء المساء اواخر مارس 2021.

ما هو كوكب الزهرة؟
يعرف كوكب الزهرة غالباً بنجم المساء عند رؤيته عند المطال المسائي بينما يعرف بنجم الصباح عن المطال الصباحي، وقد اعتقد القدماء لزمن طويل أن نجم الصباح ونجم المساء جسمان مختلفان، فأسموهما (فوسفوروس) و (هسبروس) لكن فيثاغورس أدرك قبل 500 عام من الميلاد أن الإثنين جسم واحد ، ويحتمل أن يكون الزهرة الكوكب الأول الذي عرف بهذا الشكل بسبب سطوعه وحركته السريعة نسبياً.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق