عرار( 1899 – 1949) / محمد الاصغر محاسنه

عرار( 1899 – 1949)

عرار الانسان الذي اختار لنفسه موقفا واضحا لكل مايدور
وما يجري من احداث … واثق الخطوة يمشي لا خوف من الطرد ولا النفي .. صاحب الكلمة الصادقه
ألباحث دوما عن نبضة حياه لما لا قى من الحرمان , يصر على ان الوطن قضية حياه وتاريخ وكرامة ثابتة
ا الوجود لا محال عنها ولا يغيرها اي اغراء مادي او منصب زهيد.
صاحب الكلمه الصادقه وصاحب الموقف بكل ما تعني من مواقف الرجوله والانتماء …
عرار الذي تغنى للوطن والمجد فتراه لم يترك قرية من ريفنا الاردني الا ذكرها او مدينة او سهلا
االا وتغنى به …..
ليت الوقوف بوادي السير اجباري وليت جارك يا وادي الشتا جاري .

خرج عرار على مجتمع الغجر ليختار مدينته الفاضله هناك فلقي نفسه عند هذا المجتمع البسيط الذي كان يحس به اكثر امنا وعدلا لان حياته كانت مليئه بالظلم وحتى من اللذين حوله .
قالو ذوو الشان في عمان تغضبهم صراحتي ولذا افتوا بحرماني
واستنكروا شر الاستنكار هرولتي الى الخرابيش مع صحبي وندماني
ولقد ربط عرار الهم الوطني بالهم القومي وياتي وعد بلفور المشووم لاعطاء اليهود حق في فلسطين يقول:
يارب ان بلفور انفذ وعده فكم مسلم يبقى وكم نصراني
بذكرى ولادة عرار ووفاته لا بد من اعادة دراسة سيرة الشاعر الفكريه والشعريه لما لها من اهميه ومذاق خاص ..لقد شغل عرار ثلاث وعشرين وظيفه في حياته الا انه طرد اكثر مما شغل في الوظيفه كما سجن في عمان والعقبه وجده ومكه . وبذكرى ولاد الشاعر ووفاته اللتين تتزامنان مع بعضهما البعض نستذكره والحال لايسر فعكاريت الزمان يامصطفى عادوا والافاقين اللذين ماعرفوا و ماوقفوا يوما باربد وطافوا بشيحان ولا بوادي الشتا ناموا ومن ماء راحوب شربوا فامعنوا فينا تشليحا وبهدلة ولم يبقى في بلادنا الا الخرسان … رحم الله عــرار المتوفى في 25 ايار 1949 .

محمد الاصغر محاسنـــه
Ninawa_9@yahoo.com

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق