عتمة ناصعة السواد

#عتمة #ناصعة_السواد

#محمد_طمليه

لم تأت #العتمة بجديد , فقد اعتدنا عليها : عبثا نبحث عن شمع : #الشمعة ذابت منذ ذلك التاريخ ,

ما الذي تبقى لنا من انارة ؟

عموما , اتاح لنا انقطاع التيار أن لا نرانا : مجرد #خيالات , وهذا هو حجمنا الطبيعي : بلا قسمات وملامح : تبكي ولا اراك . واضحك ولا تراني ـ لا ترى انيابي , ولا ارى انيابك . ولكنك تعضني , واعضك , ونسمع وقع صفع على وجوه , وصريرا لأبواب توصد . ودبيب خطوات لخنازير برية تهاجم ” مقثاة الفؤوس ” . ونصنع من البحر ” مقاثي ” .

خيالات تتحرك في ضوء وعد ببصيص . من أطلق هذا الوعد ؟ صوت انطلق من العتمة ايضا .

اعتدنا العتمة , حتى صرنا نحسبها نصوعا : وقلنا سابقا أنها عتمة ناصعة السواد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى